سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نجل شقيق كولن يُمنع من لقاء محاميه ويُجبر للتوقيع على بيانات

مركز الأخبار ـ

قال أحد أفراد أسرة صلاح الدين كولن، بأن صلاح الدين تعرّض للتعذيب وسوء المعاملة وأُجبِر على التوقيع على اعترافات في السجن تحت الضغط.
كمال كولن شقيق صلاح الدين الذي تم اختطافه وترحيله قسراً من كينيا، في 3 أيار، قال إن شقيقه مُنع من مقابلة محاميه، وأن لديه معلومات تفيد أن شقيقه قد تعرض للتعذيب وسوء المعاملة وأجبر على التوقيع على بيانات تحت ضغط.
وأردف “للأسف، منذ 31 أيار، ترفض شرطة أنقرة السماح للمحامين الذين وكلناهم للدفاع عن شقيقي بمقابلته. لم يحظَ محامونا بفرصة لقاء أخي لسوء الحظ، لم يمثل محامينا المنتخب أمام الشرطة عندما ذهب إلى المحكمة بعد إفادته”.
كمال ذكر أنه مر 28 يوماً دون أن يعلموا أي شيء عن صلاح الدين، مؤكداً أن المخابرات التركية اختطفته. بعدها عَلموا أن صلاح الدين في مركز شرطة أنقرة.
وأوضح “اعتُقِل أخي صلاح الدين كولن، لم نسمع عنه منذ 3 أيار، من كينيا. علمنا أنه كان في مركز شرطة أنقرة في 31 أيار. تم اعتقاله لمدة خمسة أيام تحت بند مكافحة الإرهاب واليوم تم إيداعه السجن، نحن حزينين. بعض الصحفيين غير النزيهين، وخاصةً الوكالة الرسمية، نشروا أخبارًا تستند إلى تصريحات كاذبة لمدة يومين، في محاولة لتصوير المعلم العادي على أنه شخصية خطيرة. وللأسف، أذعنت السلطات القضائية لضغوط وسائل الإعلام، وجعلت السياسيين القاسيين وبعض الصحفيين سعداء وأحزنوا ملايين الأبرياء”.
وكان قد صرح كمال كولن سابقاً أن شقيقه اختطف على الرغم من قرار المحكمة العليا في كينيا برفض تسليمه، وذكر أنه خلال لحظات خروجه من مؤسسة رسمية، تم تعصيب عينيه واقتياده إلى سيارة من قبل مجهولين. وعقب الانقلاب العسكري الفاشل في 15 تموز 2016 أطلق أردوغان حربًا ضد مؤسسات حركة الخدمة، ومؤسسها “فتح الله كولن” ومؤيديها وموظفيها، ومعارضيه من الصحفيين والأكاديميين بل وحتى الفنانين؛ وذلك بذريعة التحريض على الانقلاب الفاشل، ولا يمر يوم واحد دون إصدار العشرات من قرارات الاعتقال بحق المواطنين دون أي دليل إدانة قانوني سوى أنهم عملوا في مؤسسة تابعة لحركة الخدمة (مدرسة ابتدائية، مراكز التحضير للجامعة، بيوت الطلبة، مشفى، جامعة، جريدة، ….)، حتى تجاوز عدد المواطنين الذين تم اعتقالهم في ثلاثة أعوام نصف مليون مواطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.