سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مُخابرات حكومة دمشق تعتقل خمسة مواطنين لانتقادهم الوضع المعيشي

مركز الأخبار – اعتقل عناصر شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام أربعة مواطنين، في مدينة السلمية بريف حماة الشرقي، على خلفيّة منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ينتقدون فيها تدهور الواقع الخدمي والمعيشي في المنطقة، ودعوتهم للخروج بوقفات احتجاجية ضد حكومة دمشق، حيث جرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهم.

وفي سياق متصل، أحالت الأجهزة الأمنية مواطناً في طرطوس، للمحاكمة بعد اعتقاله بتاريخ الثالث من تموز الجاري، بتهمة قانون الجرائم المعلوماتية، فيما يطالب الأهالي بالكشف عن مصيره والإفراج عنه.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ الثامن من تموز الجاري، بأن هناك مدني مصيره مجهول ينحدر من قرية العنازة بريف طرطوس، بعد اعتقاله بتاريخ الثالث من تموز الجاري، من قبل الأمن السياسي في المنطقة، بذريعة “قانون الجرائم المعلوماتية”، حيث جرى اقتياده إلى العاصمة دمشق مقيداً.

اعتقاله جاء بسبب انتقاده على مواقع التواصل الاجتماعي ممارسات حكومة دمشق، فضلاً عن ممارسات المجموعات المرتزقة، بالإضافة إلى الفساد المستشري في عموم المناطق السورية والواقع المعيشي والاقتصادي.

يُذكر أن هذا المواطن كان قد نشر قُبيل اعتقاله منشورات على “فيس بوك” مطالباً تنفيذ القرار الدولي 2254، كما نشر حول وجود قائمة بأسماء مطلوبين من أبناء المنطقة لدى الأجهزة الأمنية التابعة للنظام بتهم سياسية.