سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الصداع والتهاب الجيوب الأنفية والجفاف        

أن الإصابة بالصداع يعد من الأمور التي قد تعوق الشخص المصاب عن ممارسة حياته بشكل طبيعي
أسباب الصداع:
1- الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية يعد من أبرز الأسباب المؤدية للشعور والتعرض للصداع، وذلك نتيجة للتعرض للالتهاب في الأنف والجيوب الأنفية.
2- ارتفاع ضغط الدم أو التعرض لانخفاض نسبته يعد من أبرز أسباب الصداع، ولذا إذا كنت مريض ضغط يجب قياس نسبته دائماً.
3- أثبتت العديد من الدراسات الطبية الحديثة أن الضغط النفسي والتعرض للتوتر والقلق يعد من أبرز أسباب الصداع، والتي تساهم بشكل كبير في زيادة فرص الشعور والإصابة بالصداع، ولذا عليك التخلص والقضاء على الضغط النفسي تجنباً للشعور بمثل هذه الأعراض.
4- -كشفت بعض الدراسات الطبية الحديثة، أن الأشخاص المدخنون أكثر عرضة للإصابة والشعور بالصداع الشديد، ونتيجة لزيادة نسبة الدخان الذي يدخل الجسم والسموم المتراكمة داخله.
5- الإصابة بالأنيميا تعد من أبرز أسباب الصداع وذلك نتيجة لسوء التغذية التي يتعرض لها الشخص المسببة للتعرض لفقدان بعض العناصر الغذائية التي تتسبب للتعرض للإصابة بألم في الرأس، وأيضاً علامة على نقص نسبة الهيموجلوبين أو الحديد في الجسم.
6- أوضحت بعض الدراسات الطبية، أن قلة النوم والتعرض للأرق والإرهاق، يعد من الأمور التي تزيد من فرص الشعور والإصابة بالصداع الشديد، ولذا عليك أخذ القسط الكافي من النوم، وتجنب التعرض للشعور بالصداع.
7- يزداد التعرض للإصابة بالصداع في حالة إصابة أو تعرض الشخص للإصابة بمشاكل في الأسنان كالتسوس، ولذا يجب الذهاب لطبيب الأسنان وعلاج هذا الأمر.
8- أن الإصابة بالجفاف يعد من الأمور المضرة والتي تتسبب في الشعور بالصداع الشديد في الرأس، ولذا عليك تجنب هذا الأمر عن طريق إعطاء الجسم ما يحتاجه من السوائل اليومية.
علاج الصداع المزمن:
1- مسكنات الألم: يمكن أن تؤخذ مسكنات الألم لعلاج الصداع, ومع ذلك فإن الاستخدام الطويل يؤدي إلى مقاومة الجسم.
2- الحفاظ على فحص مستويات التوتر: الإجهاد هو السبب الرئيسي الذي يساهم في الصداع ، ويجب التحكم في مستويات التوتر لتجنب الصداع، لذا اختر تمارين التنفس والاسترخاء للحفاظ على مستويات التوتر في السيطرة عليها.
3- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: الأشخاص الأصحاء يواجهون فرص أقل للصداع، حيث يؤدي الجسم المرهق إلى صداع مزمن، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تريح عضلاتك وتمنحك الطاقة لمواجهة اليوم.
4- الوخز بالإبر: يجمع مع العلاج الطبيعي, يساعد بشكل عجيب  في علاج الصداع.
لا يزال التاريخ الدقيق والفحص البدني أهم جوانب تقييم الصداع، فوفقاً للدراسات فإن فقط أقلية من المرضى الذين يعانون من الصداع يعانون من أورام الدماغ،  من الأرجح أن تنتج بعض المواقع صداعًا, على سبيل المثال: يؤدي ورم الحفرة الخلفي إلى حدوث صداع في كثير من الأحيان أكثر من ورم خارج الوريد، ومن المرجح أن ترتبط الأورام سريعة النمو بالصداع.