سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الحد الآمن لتناول السكر يومياً

السكر المضاف هو واحد من أسوأ العناصر الموجودة في النظام الغذائي الحديث، فالسكر يوفر السعرات الحرارية مع عدم وجود مواد مغذية كما أنه يمكن أن يلحق الضرر بالتمثيل الغذائي الخاص على المدى الطويل. تناول الكثير من السكر مرتبط بزيادة الوزن والأمراض المختلفة مثل السمنة، ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب. ولكن كم من السكر هو أكثر من اللازم؟ وهل يمكنك أن تأكل القليل من السكر كل يوم دون ضرر، أو يجب تجنب تناوله قدر الإمكان؟
يجب أن نفرق بين السكريات الطبيعية والسكر المضاف.
من المهم جداً التمييز بين السكريات المضافة والسكريات الطبيعية التي تتواجد بشكل طبيعي في الأطعمة مثل الفواكه والخضروات. هذه هي الأطعمة الصحية التي تحتوي على الماء والألياف والمغذيات الدقيقة المختلفة، والسكريات الموجودة بها غير ضارة.
أما السكريات المضافة هي تلك التي تمت إضافتها إلى الأطعمة. السكريات المضافة الأكثر شيوعاً هي سكر المائدة العادي المعروف بالسكروز أو شراب الذرة عالي الفركتوز. إذا كنت تريد إنقاص وزنك وتحسين صحتك، عليك أن تبذلي قصارى جهدك لتجنب الأطعمة التي تحتوي على السكريات المضافة.
ما هي الكمية الآمنة من السكر التي يمكن تناولها في اليوم؟
للأسف، لا توجد إجابة بسيطة على هذا السؤال، فبعض الناس يمكنها تناول بعض السكر دون ضرر في حين أن آخرين ينبغي تجنب ذلك قدر الإمكان. ووفقاً لجمعية القلب الأمريكية فأكبر قدر ممكن من السكريات المضافة يمكن أكله في اليوم الواحد هو:
بالنسبة للرجال: 150 سعرة حرارية في اليوم الواحد أي ما يعادل 37.5 جرام أو 9 ملاعق صغيرة.
بالنسبة للنساء: 100 سعرة حرارية في اليوم الواحد أي ما يعادل 25 جرام أو 6 ملاعق صغيرة.
وهذه الأرقام تنطبق فقط على الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة ووزن غير زائد. ولكن من المهم أن نلاحظ أنه ليست هناك حاجة للسكريات المضافة في النظام الغذائي حيث أنها لا تخدم أي غرض فسيولوجي أي أنها ليست لها قيمة غذائية وكلما قل تناولها كلما كان أفضل للصحة.