أفضل الأغذية لتنظيف الكلى من السموم

67
محمد صالح حسين –

يولد معظمنا بكليتين؛ كل واحدة بحجم كرة التنس وفي كل كلية ملايين النيفرونات التي تقوم بتصفية الفضلات ومن ثم إزالتها من خلال البول. حيث تقوم الكلى يومياً بتصفية حوالي 200 ليتر من الدم أثناء إزالة السموم والسوائل الزائدة
ـ وظائف الكلية:
ـ توازن الحامضية والقلوية بالجسم.
ـ التخلص من الماء الزائد.
ـ تشارك في عملية تصنيع خلايا الدم الحمراء.
ـ مراقبة وتنظيم ضغط الدم.
ـ توازن الأملاح بالجسم.
وقد نشعر بالغثيان وانخفاض الشهية وتورم الكاحلين والساقين والوهن العام والتعب والحكة وجفاف بالجلد والبول الرغوي والدموي والطعم السيء في الفم وتغييرات في المزاج (الحالة العقلية). للعلم أن حوالي 10% من سكان العالم يعانون من أمراض الكلى.
ـ أهم الأطعمة والمشروبات التي تعمل على تنظيف وصحة الكلى:
ـ في البداية لا بد التنويه من التوقف وتناول الدهون المشبعة والسكر النقي والكافيين والأغذية المصنعة والأطعمة المقلية والكائنات المعدلة وراثياً وأولاً وأخيراً التوقف عن التدخين نهائياً.
ـ الماء: يجب على الإنسان شرب (8-6) أكواب على الأقل من الماء في اليوم الواحد.
ـ الملفوف: فهو غني بالكيمياويات النباتية التي تساعد على تفتيت الجذور الحرة (ويحمي من السرطان وهو مصدر كبير من فيتامين Kـ C)والألياف وأيضاً مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية.
ـ الفلفل الأحمر: فهو قليل البوتاسيوم مما يجعله مثالياً لنظام غذائي للكلية، غني من فيتامين. (c-A-B6 ) كما أنه مصدر كبير لليكوبين المضادة للأكسدة
ـ البصل: البصل منخفض من معدن البوتاسيوم ومصدر جيد للكروم وهو معدن يساعد في الاستقلاب  (metabolism ) الكربوهيدرات والدهون والبروتين وأيضاً يحتوي البصل على كبرسيتين التي يمنع ترسب المواد الدهنية في الأوعية الدموية وهو أيضاً  مضاد للأكسدة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
ـ الثوم: يساعد الثوم في كثير من أمراض الكلى ويحميها من التأثيرات الضارة للمعادن الثقيلة، ويعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، كما يساعد على تقليل الالتهاب والحد من انتشاره.
ـ التفاح: يساعد في الحد من الكوليسترول والامساك ويحمي القلب من الأمراض، ويحد من مخاطر الإصابة بالسرطان. ويقي من التهاب المسالك البولية ويقلل من خطر تكوين الحصوات وأيضاً تساعد الكلى على أداء وظيفتها بشكل جيد.
ـ التوت بأنواعه: مثل التوت الأزرق وتوت العليق الفراولة غنية بمضادات الأكسدة ولها خواص مضادة للالتهابات كما أنها غنية بالمنجنيز وفيتامين (ج) والألياف والفولات التي تساعد في عمل وظائف الكلى، كما أن التوت الأزرق بها الصوديوم والفوسفور وفيتامين ج ومضادات الأكسدة التي تحافظ على بقاء الدم خالياً من السموم ومنع أكسدة الأحماض الدهنية.
ـ الأسماك الدهنية: تعتبر الأسماك مصدراً عالي الجودة للبروتين والأحماض الدهنية أوميجا3 وهي مفيدة للحد من الالتهابات ومضادة للأكسدة ومنع أمراض القلب. وخفض الكولسترول الضار بالجسم وحماية الكلى. وقد وجد العلماء أن استهلاك الأسماك الدهنية يمكن أن يبطئ تطور مرض الكلى.
 ـ بذور القرع: وهي غنية بالألياف الغذائية وفيتامين (أي) والحديد فقد أثبتت علمياً أنها تقلل من خطر حصوات المثانة. لكن البذور عالية في الفوسفور وقد تزيد من مستويات البوتاسيوم في الجسم، لذلك يجب إعلام الطبيب قبل تناولها، إذا كان يعاني من أمراض الكلى.