القهوة والكمية المحدد لشربها يومياً

53
تعتبر القهوة من أشهر المشروبات على الإطلاق، وأكثرها شعبيةً بين الناس، وربما أصبحت تتفوق على الشاي عند كثير من الشعوب، ويتم إنتاج القهوة من ثمار شجرة القهوة، التي يتم قطفها ثم تجفيفها ثم تحميصها وإضافة بعض الإضافات إليها، ومن ثم تقديمها، وأشهر الإضافات التي تضفي على القهوة نكهةً إضافيةً رائعة، حب الهال، الذي يتم طحنه وإضافته إليها. يتم تحضير القهوة بأشكالٍ وطرقٍ مختلفةٍ، حيث يتم تحميص حبوب البن بدرجاتٍ متفاوتة، حسب النكهة المطلوبة، ومن أشهر أنواع القهوة، القهوة العربية السادة، والقهوة التركية، والقهوة سريعة الذوبان، والقهوة الحلوة، والكابتشينو، والقهوة الأمريكية، وغيرها.
كمية الكافيين في فنجان قهوة:
لتعرف كم كوباً من القهوة يجب أن تشرب يومياً يجب أن تعرف تقريباً ما هي نسبة الكافيين الموجودة بالفنجان الواحد، فالمادة الفعالة في القهوة هي الكافيين، ومحتوى الكافيين في فنجان من القهوة متغير بدرجة كبيرة، تتراوح بين 50 و400+ ملغ لكل كوب.
فالكوب الصغير المصنوع في المنزل يمكن أن يحتوي على 50 ملغ، بينما يمكن أن تحتوي 16 أوقية (أونصة) من قهوة ستاربكس على أكثر من 300 ملغ.
وكقاعدة عامة يمكن أن نفترض أن متوسط ​​كوب 8 أونصات من القهوة يحتوي على حوالي 100 ملغ من الكافيين.
لكن كم كوب قهوة يمكنك أن تشرب يومياً؟
عدّة مصادر تشير إلى أن 400 ملغ من الكافيين، أو أربعة أكواب من القهوة، آمنة للبالغين الأصحاء، فبعض الأمراض إن أصابت الإنسان فعليه اتباع حمية عن القهوة.
في دراسة نشرت في (مايو كلينيك)، عندما يتعلق الأمر بالقهوة، يبدو من الكثير أن يشرب الإنسان أكثر من 28 كوب في الأسبوع (أربع أكواب باليوم) على الأقل، إن كان العمر تحت سن 55 عاماً.
من أشهر الدراسات التي أشارت إلى هذا الموضوع، دراسة حديثة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية، من قبل الباحث “ليو”، في عام 2013، حيث تم إجراء الدراسة على الأشخاص الذين يشربون أكثر من ثمانية وعشرين كوباً من القهوة في الأسبوع الواحد، فظهرت هناك علاقة بين إدمان القهوة، وزيادة معدل الوفيات، وظهور الكثير من الآثار الجانبية السلبية لدى الأشخاص، وبعد نشر التقرير العام للدراسة، توقف حوالي 15% من الأشخاص عن تناول القهوة تماماً.
وفي دراسةٍ أخرى أُجريت في شهر نوفمبر من عام 2014، من قبل عدد من الباحثين من جامعة سنغافورة، وباحثين من أمريكا، حيث أجريت في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية، وبين أن المعدل الصحي لتناول القهوة يومياً، هو من ثلاثة إلى خمسة أكواب، ليكون الشخص في منأى عن أية آثار سلبية لشرب القهوة بينما من يتناولون سبعة أكواب يومياً، يكونون عرضةً للإصابة بالسكتات الدماغية، وقد تم نشر هذه الدراسة في المجلة العلمية حيث تضمنت تحليلًا أكثر من ست وعشرين دراسة، ضمّت حوالي 1.3 مليون مشترك.
للمرأة الحامل:
بعض الدراسات ربطت بين استهلاك كميات كبيرة من الكافيين خلال فترة الحمل إلى زيادة خطر الإجهاض وولادة جنين ميت والولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة. ويوصى عموماً أن تحد المرأة من استهلاكها لتصل إلى 100-200 ملغ من الكافيين يومياً أي ما يعادل حوالي 1-2 أكواب من القهوة يومياً.
ومع ذلك، العديد من الخبراء يوصون بتجنّب القهوة تماماً أثناء الحمل. إذا كانت الأم لا ترغب بالمخاطرة وأن تكون آمنة تماماً هي وطفلها، ويسمون هذا بالخيار الذكي.
هل يسمح للأطفال والمراهقين بشرب القهوة؟ وكم عدد الأكواب المسموحة؟
ليس من الآمن شرب القهوة للأطفال أو المراهقين، وفي حال شرب المراهقين للقهوة يجب ألا تتعدى الكمية مقدار 100 ملغ من الكافيين يومياً .كم تعادل كمية الأربع أكواب بالنسبة لمشروبات أخرى؟
كمية الكافيين في أربعة فناجين من القهوة تعادل تقريباً 10 علب من الكولا أو علبتين من مشروبات الطاقة.
متى تصبح القهوة فوق الحد الصحي؟
تقول الدراسات أن القهوة تصبح فوق الحد الصحي بل وتؤدي إلى زيادة خطر الوفاة في حال زادت الجرعة اليومية عن ستة فناجين.
ومن الممكن أن يموت الإنسان من جرعة زائدة بمادة الكافيين، ولكن هذا أقرب إلى المستحيل عندما نتكلم عن القهوة وحدها. فسيكون على الإنسان شرب أكثر من 100 كوب في يومٍ واحد لتتسبب له بالوفاة.