دراسة لتزفيت الطرقات في الطبقة

126
تقرير/ مصطفى الخليل –
روناهي/ الطبقة – تعاني أغلب شوارع مدينة الطبقة من الاهتراء بمساحات كبيرة؛ نتيجة قدم الزفت الموجود في المنطقة، بالإضافة إلى الحرب التي دمرت قسم من البنى التحتية فيها، وقد ضاعف من الاهتراء هذا العام الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الفترة الماضية والتي أحدثت في الطرقات مستنقعات وحفر كبيرة.
ووضعت بلدية الشعب دراسة لتزفيت وترقيع بعض الطرقات والشوارع في مدينة الطبقة، ومن المشاريع التي انتهت بلدية الشعب من دراسته؛ مشروع الطرق خارج المدينة والتي تربطها بالمدن المجاورة؛ وذلك لأهمية الطرق الكبيرة؛ ومنها طريقا الجرنية والصفصاف.
الانتهاء من دراسة تزفيت الطرق

وللاطلاع أكثر على الدراسة وآلية تنفيذها؛ كان لصحيفتنا «روناهي» لقاء مع عضو المكتب الفني ببلدية الشعب في الطبقة المهندش عبد الحميد العبدولي الذي أكد انتهاء المكتب الفني من وضع عملية دراسة لتزفيت وترقيع الشوارع في مدينة الطبقة، والتي تعاني من الاهتراء في قسم منها، ورفع هذه الدراسة من أجل رصد الاعتماد المالي للمشروع.
وأشار العبدولي إلى أن مرحلة التزفيت والترقيع تبدأ في الربع الثالث من عام 2019م، أي من شهر حزيران إلى شهر أيلول من هذا العام، وتشمل الدراسة عدة شوارع في مدينة الطبقة، وذلك في حال كانت البنية التحتية في تلك الشوارع جاهزة من ناحية الصرف الصحي وشبكات المياه مثل شارع الوسط وفلسطين ومدخل الطبقة من اتجاه حي الاسكندرية.

طرقات أخرى ضمن المشروع
وأضاف عبد الحميد العبدولي أن المشروع سيمتد إلى الطرقات خارج مدينة الطبقة؛ منها طريق الطبقة ـ الصفصاف وطرق بلدة الجرنية والمحمودلي والمنصورة.
ونوه العبدولي إلى أن العملية تشمل بعض المواقع استبدال قميص كامل للطريق، وتزفيته بشكلٍ كامل، وفي بعض المواقع الأخرى سيكون هناك ترقيع للحفر بهدف صيانتها.