انتعاش ملحوظ تشهده الرقة

136
روناهي/ الرقة ـ تسعى الجهات المعنية في الرقة إلى تقديم التسهيلات اللازمة لإعادة إعمار المدينة وإعطاء الأولوية للأعمال الخدمية، حيث أطلقت بلدية الشعب في الرقة حملة “معاً نعيدها كما كانت” فيما تشهد مدينة الرقة انتعاشاً ملحوظاً من النواحي كافة، وذلك تزامناً مع استمرار توافد الأهالي إلى منازلهم.
يعمل مجلس الرقة المدني وبلدية الشعب وهيئة الإدارة المحلية والبلديات على إعادة الحياة للمرافق العامة، وإعطاء الأولوية للأعمال الخدمية، بهدف تقديم يد العون والمساعدة للأهالي وإعادة إعمار المدينة بعد أن دمرها مرتزقة داعش إبان سيطرتها على المدينة.
ومنذ تحرير مدينة الرقة يواصل الأهالي بترميم منازلهم ومحلاتهم المدمرة بشكلٍ جزئي، وإعادة إعمار المنازل والبنية المدمرة بشكل كامل جرّاء التفجيرات والسيارات المفخخة التي كانت يقوم مرتزقة داعش بتفجّيرها في معظم أحياء مدينة الرقة.
وبهدف إعادة الإعمار تعمل الجهات المعنية دون كللٍ أو ملل، تزامناً مع توقف الأمطار، فبدأت الجهات المعنية العمل والقيام بأعمال خدمية جمة ومنها العمل على إصلاح شبكات الصرف الصحي، وخطوط المياه، كما تم العمل على تنظيف وتأهيل الطرقات الرئيسة في مدينة الرقة، بالإضافة إلى افتتاح العديد من المحلات التجارية موزّعة في مركز مدينة الرقة.
وعملت بلدية الشعب بالرقة على إعفاء أصحاب المحلات التجارية من نسبة 60% من الرسوم العقارية مقارنةً بالأبنية الحديثة التي تم إعفاؤها بنسبة 30% من الرسوم العقارية، وتنظيم عمليات الإعمار وتقديم التسهيلات للأهالي، حيث عملت على منح الرخص لإعادة إعمار المنازل المدمرة في المدينة حسب الجدول العقاري الذي كان قائماً في عام 2011م، حيث تشهد مدينة الرقة حركة عمرانية واسعة النطاق في الأيام الأخيرة.
إعفاء بشكلٍ كامل من الرسوم
بادرت البلدية إلى تخفيض رسوم إعادة الأبنية المتضررة، وذلك بهدف تخفيف الأعباء المالية عن كاهل الأهالي، حيث تم منح أكثر من /130/ رخصة بناء بالنسبة للأبنية التي تم تشييدها حديثاً، بالإضافة إلى منح مئات الرخص للأبنية المدمرة بشكلٍ كامل أو جزئي.
والجدير ذكره بأن بلدية الشعب في الرقة قدمت أهم التسهيلات للأهالي وهي إعفاء البيوت المدمرة بشكلٍ كامل من الرسوم، وتأتي هذه الخطوة من قبل بلدية الشعب؛ بهدف مساعدة الأهالي في إعمار منازلهم المدمرة، وتشجيعاً للراغبين بالعودة إلى منازلهم.
تركيب مداخل ومخارج على الجسر القديم
كما يشهد الجسر القديم أعمال مكثفة للسرعة في إنجاز ما تبقى من أعمال صيانة وترميم لفتحه امام حركة المرور؛ حيث يتم تركيب مداخل ومخارج للذهاب والإياب على بداية ونهاية الجسر كما تم تسوية محيطه وفرش البقايا عليه، كما تقوم ورشات المياه باستبدال خطوط المياه القديمة التي تتسرب المياه منها، مما يؤدي إلى تجمع المياه في الطريق وتهبطها، بالإضافة إلى انتهاء أعمال الصيانة والتأهيل في خطوط الصرف الصحي بمحيط دوار النعيم بعد ثلاثة أيام من العمل الدؤوب والمتواصل من قبل ورشات الصرف الصحي وتم فتح الطريق وعودة السير من جديد.
وتعمل لجنة الإدارة المحلية والبلديات على إزالة الأعمدة الآيلة للسقوط في الأبنية المتضررة من قبل فريق الاستجابة الأولية في مثلث العجيلي مقابل كازية شكري بوزان، وذلك بناءً على طلبات الأهالي التي تقدم لمقر الاستجابة الأولية بالرقة.
حملة رش المبيدات
وأطلقت بلدية الشعب في الرقة حملة رش مبيدات للوقاية من أمراض الحشرات الطائرة والزاحفة، وذلك في عدد من أحياء المدنية.
وبهذا الصدد؛ أوضح الإداري في قسم المبيدات العامة التابعة للجنة الصحة فراس إبراهيم أن الحملة تأتي لأول مرة منذ نحو سنتين بعد تأمين المواد اللازمة إلى جانب اتخاذ التحضيرات والإجراءات الضرورية؛ مثل تجهيز وصيانة مضخات رش المبيدات والتجهيزات والألبسة الواقية للعاملين من المواد الكيميائية المستخدمة في عمليات الرش.
وأضاف إبراهيم: “إن فعاليات الحملة ستستمر لمدة سبعة أشهر، وتشمل ريف الرقة، ومن خلالها سيتم رش المدينة كل أسبوع لمرة واحدة”.
وأشار الإبراهيم إلى أن الحملة تتضمن المكافحة عن طريق التضبيب الحراري المحمل على الجرارات والرش اليدوي “العفارات الظهرية” وسيتم رش الحدائق والمشافي والمرافق العامة.