مراقبة الحالة الصحية للثروة الحيوانية في منطقة تشرين بالرقة

35
روناهي/ الرقة ـ تأتي أهمية الثروة الحيوانية؛ لاعتماد غالبية الأهالي على تربية المواشي؛ بهدف إنتاج الحليب واللحوم والبيض والصوف، كما تتم تربية المواشي بهدف تشجيع الناس على الزراعة، حيث يُستخدم روث الحيوانات كسماد للتربة، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة خصوبتها. وبهذا الخصوص؛ قام مكتب الثروة الحيوانية بجولة ميدانية حفاظاً على سلامة المواشي.
قام مكتب الثروة الحيوانية في لجنة الزراعة والري التابعة لمجلس الرقة المدني بجولة ميدانية بهدف مراقبة الحالة الصحية للثروة الحيوانية في منطقة تشرين وما حولها.
وخلال الجولة تبين أن الحالة الصحية للمواشي كانت جيدة بشكلٍ عام، ولكن لوحظ إصابات فردية لدى المواليد كـ “الإسهالات، وإصابات تنفسية (باستورلا)، بالإضافة إلى إصابات طفيلية خارجية وداخلية لدى الأغنام.
كما توصي لجنة الزراعة في المجلس المدني بالرقة مربين المواشي في المنطقة بمعالجة قطعانهم عن طريق “طاردات الطفيليات الداخلية والخارجية، وتلقيح أغنامهم ومواليدهم بلقاح الحمى القلاعية ولقاح أنتروتوكسيميا”.