سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نساء كركي لكي يطالبنَ بفتح قضية جيجك كوباني..

كركي لكي/ ليكرين خاني –

ندّدت النساء في كركي لكي بأسر ومحاكمة المناضلة جيجك كوباني على الأراضي التركيّة، وطالبنَ بفتح ملفها والاحتجاج على الحكم الجائر وغير القانوني بحقها
لا تزال الدولة التركيّة الفاشيّة مستمرة بانتهاكاتها وتجاوزاتها بحق الشعب الكردي فلم تتوقف عند القتل والدمار وإثارة الفتن والحرب النفسية في المنطقة وارتكاب الجرائم والمجازر بحق العزل في المناطق التي طالتها أيادي مرتزقتها في شمال وشرق سوريا، فقد أقدم المحتل على أبشع الجرائم بحق النسوة الناشطات السياسيات والمقاتلات والمناضلات في الجبهات الأمامية، مثل المناضلة جيجك كوباني التي كانت رمزاً من رموز النضال والمقاومة في روج آفا، والتي أُسرت وعُذِبت بطريقة وحشية ولا أخلاقية، ولم يتوقف الأمر عند الأسر والتعذيب بل حاكمتها الدولة التركية مؤخراً حكماً جائراً لا إنسانياً على الأراضي التركية منتهكةً بذلك قوانين المحكمة الدوليّة ومعايير ومواثيق منظمات حقوق الإنسان.
أيقونة النضال
“لم يكتفوا بتعنيف المرأة الكردية الحرة بشتى الطرق في باكور كردستان بل طالت أساليبهم الوحشية من خلال مرتزقتهم في شمال وشرق سوريا المرأة الحرة والمناضلة في عفرين وكوباني وسري كانيه وكري سبي/ تل أبيض” هذا ما أكدته الإدارية في مكتب الذاتية ببلدية الشعب في كركي لكي جيان حسن في بداية حديثها لصحيفتنا “روناهي”.
مشيرةً إلى أن ما قامت به الدولة التركية الفاشية بحق المقاتلة جيجك كوباني يعتبر انتهاكاً لجميع المعايير والقيم والأخلاق الإنسانية، وزادت: “لم يكتفوا بأسرها هنا وتعذيبها بطرق وحشية بل أُسرت في سجون تركيا ومحاكمتها وكأنه لا توجد محكمة دوليّة أو قانون دولي في العالم!”.
وأضافت: “نفت الدولة التركيّة الفاشية بل وأزالت دور المحكمة الدولية والقوانين والمواثيق الدولية وانتهكتها بسجن العديد من النسوة الناشطات السياسيات مثل ليلى كوفن وأسر ومحاكمة جيجك كوباني بحكم مؤبد وهذا يعتبر تجاوزاً للمعايير الإنسانية لأنها مواطنة سوريّة ولا يجوز محاكمتها هناك”.
ودعت جيان المنظمات والحركات النسوية بالتحرك حيال قضية المقاتلة الكردية جيجك كوباني قائلةً: “يجب على جميع نساء العالم التحرك الفوري بشأن محاكمة جيجك كوباني لأنها تمثل صوت المرأة الحرة في شمال وشرق سوريا من خلال الفعاليات والتنديد بمحاكمتها على الأراضي التركية والتوجه بشكل مباشر إلى المعنيين بحقوق الإنسان”.
انتهاك للقيم الإنسانية
ومن جانبها؛ بينت عضوة الديوان في بلدية الشعب بكركي لكي تورين فارس أن محاكمة المقاتلة جيجك كوباني من قبل الدولة التركية الفاشية جريمة بحق الإنسانية، وأردفت: “لم يكتفوا بتعذيبها وأسرها في شمال وشرق سوريا، بل قادوها إلى معتقلاتهم وحكموا عليها بالمؤبد ضاربين بعرض الحائط القوانين الدولية ومنظمات حقوق الإنسان وهذا انتهاك من بين انتهاكات الدولة التركية التي لا تعد ولا تحصى بحق المرأة الحرة في شمال وشرق سوريا”.
واختتمت تورين حديثها بالقول: “نطالب بالإفراج عن جميع المعتقلين والمعتقلات في سجون الدولة التركية الفاشية وعلى رأسهم القائد عبد الله أوجلان أسير الفكر الحر، ونندد بقوانين تركيا الجائرة فليس من حقها محاكمة أسيرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لنحمي أنفسنا

1- ابقى في المنزل من أجل صحتك.
2- احرص على ارتدائك الكمامة عند اضطرارك للخروج من المنزل.
3- توقف عن نشر الشائعات وساهم في حماية الوطن.