سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

وجيه عشيرة البكير في دير الزور: “صمت الدول الضامنة يشير إلى وجود اتفاقية بين تركيا وروسيا”

مركز الأخبار ـ قال وجيه عشيرة البكير في دير الزور بأن صمت الدول الضامنة في المنطقة تجاه الهجمات التركية تشير إلى وجود اتفاقيات سرية مع روسيا مؤكداً دعمه لقوات سوريا الديمقراطية.
التنديد بهجمات المحتل التركي على مناطق شمال وشرق سوريا مستمر وسط صمت للضامن في المنطقة والمجتمع الدولي الذي يقف متفرجاً دون إبداء موقف يحد من التدخل التركي.
وتحدث أحد وجهاء عشيرة البكير في دير الزور مشعان العبد الله بداية لوكالة أنباء هاوار عن إدانة شعوب المنطقة لأفعال أردوغان تجاه القائد عبد الله أوجلان “جميع شعوب المنطقة تدين تصرفات الدولة التركية بعزل القائد عبد الله أوجلان”.
 مشيراً إلى سياسة تركيا “تمثل الاحتلال العثماني، وإعادة الهيمنة على المنطقة”، منوهاً “شعوب المنطقة ترفض تدخلات الدولة التركية وتصرفاتها البغضاء”.
وأدان العبد الله الهجمات التركية على عين عيسى ومناطق شمال وشرق سوريا وعفرين وكري سبي/ تل أبيض وسري كانيه؛ التي تسببت باستشهاد الكثير، منهم أطفال.
وعبّر وجيه عشيرة البكير عن شكوكه بسبب صمت المجتمع الدولي حيال الهجمات التركية على المنطقة “صمت الدول الضامنة لوقف إطلاق النار حيال الهجمات يثير الخوف من احتمالية توصل تركيا إلى اتفاق سري مع روسيا”.
وأكد العبد الله رفضهم لكل الهجمات على شمال وشرق سوريا، وتضامنهم مع الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.