سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

عائشة.. بين الألم والأمل وحلمٌ يتحقق بعد تقرير روناهي

 

جل آغا/ غزال العمرـ تحقق حلم عائشة بحصولها على الكرسي المتحرك بعد تغطية إعلامية لصحيفة محلية أظهرت معاناتها في ظل غياب دور الجهات المعنية والمنظمات.
استلمت عائشة عايد الحسن من قرية باقلا بريف جل آغا مطلبها والذي كان بالنسبة لها حلماً بعد نشر صحيفتنا واقعها ومعاناتها ضمن تقرير كتابي مرفق بفيديو مصور، وكانت قد ناشدت في التقرير تأمين كرسي متحرك لها تستطيع من خلاله الخروج من الغرفة المظلمة التي زادت من معاناتها.


وأدت هيئة مار أفرام السرياني البطرياركية للتنمية في ديرك التي تهتم بالأمور الطبية لكبار السن والفقراء والمحتاجين وحماية الأطفال دورها تجاه عائشة وأمنت لها الكرسي المتحرك لتسهيل أمورها، وذلك بعد متابعتهم لتقرير نشرته صحيفتنا ورؤيتهم لحال المذكورة في التقرير.
وأعربت عائشة عن سعادتها لوصول صوتها من خلال منبر روناهي وشكرت الصحيفة لقيامها بدور إنساني أوصلت رسالتها للجهات المعنية، وقالت بلهجتها المحلية البسيطة: “روناهي.. ماذا أقول وكيف أصف حالة من يعتبر الكرسي المتحرك قدمين له؟!” وتمنت عائشة أن تبقى روناهي صوت الحق الذي يصغي للجميع ويسمعه الجميع.
ويذكر أن صحيفتنا “روناهي” قد نشرت التقرير بتاريخ 20 كانون الأول من العام المنصرم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.