سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

رمزية محمد تدعو الكردستانيين للانضمام إلى حملة “كفى للعزلة، للفاشية وللاحتلال”

تقرير/ إيفا إبراهيم –

روناهي/ قامشلو- أكدت عضوة منسقية مؤتمر ستار في قامشلو رمزية محمد أن العزلة المفروضة على القائد تعتبر تجريد سياسي لحرمان أبناء الشعب الكردي من الالتقاء بقائدهم وناشدت جميع الكردسانيين للانضمام إلى حملة “كفى للعزلة، للفاشية والاحتلال، حان وقت الحرية”
الأنظمة الرأسمالية التي تحكم العالم تسعى لنشر الحروب بين الدول، وهي أخطر أزمات التاريخ على الحضارة وأكثرها استمراراً، والشعوب هي من تعاني مآسي هذه الحروب، وقائد الأمة الديمقراطية عبد الله أوجلان سعى لنشر فكره الحر والديمقراطي للعيش بسلام، ووسط أنظار العالم أجمع حاكت عدة دول وعلى رأسها الدولة التركية مؤامرة على القائد وألقت القبض عليه، وفرضت عزلة عليه مُنذ أكثر من عشرين عاماً في جزيرة إيمرالي، بهدف إمحاء وجود الشعب الكردي الذي ينادي بالحرية.
وبفكر القائد عبد الله أوجلان اشتعلت ثورة، “روج آفا”، في مناطق شمال وشرق سوريا وأعلن عن مشروع ديمقراطي منبثق من هذا الفكر، وأبناء شعوب هذه المناطق حرروا مناطقهم من رجس الإرهاب؛ كمرتزقة داعش على الصعيد العسكري، كما قاموا بالعديد من الفعاليات والنشاطات من أجل كسر العزلة عن القائد والمطالبة بحريته، كون القائد آبو كرس حياته من أجل نيل حقوقهم.
ولكسر العزلة على القائد والوقوف في وجه الاحتلال التركي الفاشي أطلقت منظومة المجتمع الديمقراطية حملة تحت شعار “كفى للعزلة، للفاشية والاحتلال حان وقت الحرية” وقد انضمت تنظيمات عدة لهذه الحملة بما فيها مؤتمر ستار بهدف المطالبة برفع العزلة عن القائد آبو والمطالبة بالحرية لضمان حرية الشعوب فوحدها بالمقاومة تتحقق الأهداف.
النضال من أجل الإنسانية
وحول هذه الحملة، التقت صحيفتنا مع العضوة في منسقية مؤتمر ستار بقامشلو “رمزية محمد”، والتي نوهت في بداية حديثها بأن القائد آبو قائد أممي ويناضل من أجل الإنسانية وحرية الشعوب، وتابعت قائلةً: “لرفع وتيرة النضال من أجل المطالبة بحرية الشعوب وضمان حرية القائد، نقوم بالكثير من الفعاليات والنشاطات لمناشدة كافة الجهات المعنية، ومطالبة منظمات حقوق الإنسان لكسر العزلة على القائد عبد الله أوجلان لينال حريته، والاستماع لمطالب أبناء شعوب الإنسانية عن طريق النقاشات، كون سياسة الدولة التركية المحتلة تقنعنا بأن العزلة أمر طبيعي، والحكم المؤبد حكم نهائي لن يتغير، وهذا غير مقبول”.
وعلى مدار سنوات من العزلة المفروضة على القائد آبو لم يتم الالتقاء به، إلا بإصرار من قبل محاميه ولمرات معدودة، على الرغم أنه من حقوق السجناء الالتقاء بعائلاتهم ومحاميهم، ولكن القائد آبو محروم من كافة حقوقه المشروعة، وبهذا الخصوص أكدت رمزية خلال حديثها بأن هذه العزلة تعتبر تجريد سياسي لحرمان أبناء الشعب الكردي من الالتقاء بقائدها، وذلك بهدف القضاء على فكره الحر كون أبناء الشعب الكردي يهتمون لرسالة قائدهم، والتي تعتبر بمثابة الروح لهم.
منظمات حقوقية لم تقم بواجباتها
يصادف يوم التاسع من تشرين الأول يوم المؤامرة الدولية على القائد آبو، وعليه سيتسمر مؤتمر ستار بفعاليته وضمن برنامج سيتم الإعلان عنه بأقرب وقت.
وناشدت رمزية خلال حديثها جميع المنظمات الحقوقية ومنظمة مناهضة العنف لحماية حقوق السجناء: “منظمة حماية حقوق السجناء لم تقم بعملها على أكمل وجه، وخاصةً في تقريرها الذي صدر في الآونة الأخيرة من قبل لجنة توثيق الحقائق التابعة للأمم المتحدة عن الانتهاكات الحاصلة داخل الأراضي السورية”.
وفي الآونة الاخيرة ناشد مؤتمر ستار عبر بيان للرأي العام لانضمام كافة الكردستانيين في العالم لهذه الحملة، كون القائد ليس قائداً للشعب الكردي فقط، بل يناضل من أجل الشعوب المضطهدة ومشروعه لبناء الأمة الديمقراطية والعيش على مبدأ أخوة الشعوب، والذي اشتعل في مناطق شمال وشرق سوريا، أصبح مثالاً يحتذي به العالم أجمع.
ومن جانب آخر لفتت رمزية إلى نجاح مشروع الأمة الديمقراطية بانضمام جميع شعوب المنطقة قائلةً: “جميع أبناء شعوب مناطق شمال وشرق سوريا بإرادتهم تقبلوا مشروع الأمة الديمقراطية، كونها تخدم مصالحهم”.
وفي نهاية حديثها طالبت العضوة في منسقية مؤتمر ستار بقامشلو رمزية محمد، من الكردستانيين أجمع المقاومة والنضال ونشر فكر القائد عبد الله أوجلان على أوسع النطاق، ليتعرف العالم أجمع على فكره، وبينت: “الأنظمة الحاكمة لم تتغير وعلى أبناء الشعوب التواقة للحرية المطالبة بالتغيير في أنظمة الشرق الأوسط”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.