سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

زيدان العاصي: قواتنا جاهزة لصد أي تهديد أو هجمات

مركز الأخبار ـ

قال الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، زيدان العاصي، أن هدف الاحتلال التركي من الهجمات والتهديدات، هو ضرب مشروع الإدارة الذاتية، وأكد: “نأمل من شعبنا أن يستمر بالوقوف مع قوات سوريا الديمقراطية، وقواتنا جاهزة لصد أي تهديد أو هجمات”.
وفي لقاء لوكالة هاوار بـ الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، زيدان العاصي، قال “منذ بداية الأزمة السورية، ودولة الاحتلال التركي تصعّد تهديداتها على سوريا بشكل عام، وعلى شمال شرق سوريا بشكل خاص، بعد تحريرها من داعش”.
أضاف العاصي: “تركيا تريد إفشال مشروع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، بالطرق العسكرية، والاقتصادية، والسياسية كلها، وتفكيك المجتمع، وتحاول زعزعة أمن الإدارة الذاتية”.
ولفت: “أن التهديدات التركية جاءت في ظروف صعبة، وخاصة في ظل الحرب الروسية ـ الأوكرانية، وتشتُّت المجتمع الدولي وانشغاله بهذه الحرب، حيث تستغل تركيا هذه الظروف؛ لاقتطاع أراضٍ جديدة من الجغرافية السورية”.
وأكمل زيدان العاصي حديثه بالقول “عندما تهدد تركيا شمال وشرق سوريا، تستخدم خلايا داعش، وخلايا إرهابية مسلحة تتبع لها في شمال وشرق سوريا، بالتعاون غير المعلن مع الداخل السوري، وخاصة النظام السوري”.
وأشار زيدان العاصي، إلى أن الهدف من هذه التهديدات والهجمات هو احتلال أراضٍ جديدة، وليس كما تدّعي تركيا بأنها تريد حماية “أمنها القومي”، أن هذا الكلام غير دقيق، فهناك تفاهمات بين قوات سوريا الديمقراطية، وتركيا عن طريق الروس والأمريكان، وقد التزمت قوات سوريا الديمقراطية بالاتفاقات المبرمة كلها”.
مؤكداً أنه “تم سحب القوات من الحدود، وسحب الأسلحة الثقيلة، ولكن تركيا لم تلتزم بالاتفاقية، والضامنان، الروسي والأمريكي، ليس لديهما الحزم؛ لوقف تركيا عن هذه التجاوزات”.
واختتم زيدان العاصي، حديثه بالقول: “نحن نعوّل على شعبنا أن يستمر بالوقوف مع قوات سوريا الديمقراطية، وقواتنا جاهزة لصد أي تهديد أو هجمات على شمال وشرق سوريا”.