سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

لجنة اقتصاد المرأة تباشر بزراعة الخضروات الصيفية في ريف ديرك

ديرك/ هيلين علي –

انتهت لجنة اقتصاد المرأة، بتصريف إنتاج الموسم الشتوي من المحاصيل الزراعية في مشروع “جيان” بريف ديرك، وباشرت بزراعة الخضروات الصيفية، في سياق مشاريعها لكسر الاحتكار في الأسواق، وتأمين فرص عمل للعديد من العائلات المهجرة في المنطقة.
يعد مشروع “جيان” الزراعي من إحدى المشاريع الاقتصادية الهامة، التي افتتحت من قبل لجنة اقتصاد المرأة، إلى جانب العديد من المشاريع الاقتصادية الأخرى، والتي ساهمت في توفير فرص عمل للمئات من النساء، والعائلات المهجرة، كما ساهمت في دعم اقتصاد المرأة.
وكانت قد بلغت مساحة المشروع 43 هكتاراً، لزراعة أنواع الخضروات الصيفية، والشتوية كافة، من الباذنجان والبندورة، والفول، والبازلاء، والخس، إضافة إلى زراعة البصل، والثوم، والبطاطا.
 وقام المشرفون على المشروع خلال العام الحالي، بزراعة محصول القمح، والتي تعدّ أول تجربة للجنة اقتصاد المرأة في ديرك.
المشرفة على مشروع “جيان” بقرية ملا مرزا بريف ديرك، ماسة فاروق قالت: “بدأنا خلال شهر أيار بجني محصول البازلاء، وتسويقه إلى الأسواق إلى جانب بيعه لسكان القرى المحيطة بالمشروع”.
وقيمت تجربتهم: “تعدّ تجربتنا الزراعية ناجحة في ظل الإمكانات المحدودة المتاحة، إذ نسعى للاستفادة من الموسمين الصيفي والشتوي”.
 وبشرت أبناء المنطقة عن خطة ستساهم في تأمين احتياجاتهم من الخضروات في الموسم الصيفي قائلة: “باشرنا بزراعة الخضروات الصيفية من الفليفلة، والباذنجان هذه الأيام ضمن خطة الموسم الصيفي، إذ يمكن لمثل هذه الزراعات الموسمية، أن تغطي احتياجات الأهالي محلياً”.
والمشروع الزراعي، الذي قامت به اللجنة، يوفر فرص العمل للكثير من العوائل، كما أوضحته ماسة: “أن المشروع يوفر فرص عمل لست عوائل مهجرة، ويؤمن لها السكن والخدمات الأساسية، إلى جانب استحقاقاتهم الشهرية”.
وتسعى لجنة اقتصاد المرأة إلى توسيع المشروع، وزراعة أصناف جديدة من الخضروات الموسمية والأشجار، وتوفير منتج محلّيّ، يساهم في خفض أسعار السوق، ويحقق الاكتفاء الذاتي للمنطقة، إلى جانب توفير فرص عمل خاصة للعائلات المهجرة، ولا سيما للنساء.