سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أهالي “مرتزقة روج”: لن نقبل زج أبناءنا في القتال ضد حركة التحرر الكردستانية

مركز الأخبار ـ

دعت أسر “مرتزقة روج” التي توجهت إلى معبر سيمالكا وشاركت في خيمة الاعتصام، الحزب الديمقراطي الكردستاني لتسليم جثماني الشهيدين سردم جودي وتولهدان رامان وثلاثة شهداء آخرين لذويهم، رافضة قتال أبنائها إلى جانب الاحتلال التركي.
توجه يوم الأربعاء المصادف لـ 24/11/2021، وفد من الأسر التي وقع أبناؤها في فخ التعامل مع دولة الاحتلال التركي ضمن ما يسمى “لشكري روج”، إلى خيمة الاعتصام في معبر سيمالكا الحدودي والتي نُصبت من أجل المطالبة بجثامين الشهيدين تولهلدان رامان وسردم جودي وثلاثة شهداء آخرين استشهدوا إثر كمين لقوات الحزب الديمقراطي الكردستاني بمنطقة خليفان في ٢٨ آب الماضي.
وتجاوز خيمة الاعتصام في معبر سيمالكا يومها 52 وسط إصرار الحزب الديمقراطي الكردستاني على عدم تسليم جثامين الشهداء لأسرهم.
نطالب بتسليم جثامين شهداءنا لأهاليهم
وعلى هامش فعاليات الخيمة تحدث المواطن ظاهر شيخموس، وهو شقيق أحد “مرتزقة روج” لوكالة أنباء هاوار قائلاً: نحن كأهالي بيمشركة روج اليوم قدمنا إلى معبر سيمالكا الحدودي ولدينا مطلب من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني والجهات الرسمية في باشور كردستان، بتسلم جثامين شهدائنا من مقاتلي الكريلا وهذا ليس مطلبنا فقط بل هو مطلب كل أسرة كردية شريفة.
أما المواطن عبد الباقي مراد وهو شقيق أحد “مرتزقة روج”، من ناحية تربه سبيه، فقال: لقد جئنا إلى هنا لنقول بأننا لا نريد زج أبنائنا في الاقتتال الداخلي، ولا نريد لأبنائنا القتال في صف الاحتلال التركي ضد الكريلا.
أما المواطن فارس سليمان سلي، من مدينة قامشلو، فقال: جئنا إلى المعبر للمطالبة بجثامين شهدائنا، نحن نستغرب مما يقوم به الديمقراطي الكردستاني، ونتساءل لماذا لم يتم تسليم جثامين شهدائنا حتى الآن، وندرك جيداً أن أبناءنا الذين انضموا إلى بيشمركة روج يتم زجهم في التعاون مع الاحتلال التركي، وهذا خطأ كبير يجب أن يتراجعوا عن هذا الخطأ ويرفضوا قتال أخوتهم إلى جانب المحتل التركي.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.