سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مجلس الشدادي عبر بيان ” الاحتلال التركي يحاول أحياء داعش من جديد”

روناهي/ الشدادي- استنكر مجلس ناحية الشدادي والبلدات التابعة لها استهداف الاحتلال التركي سيارة تقل الرئيس المشترك لمجلس العدالة الاجتماعية في كوباني إضافة إلى الهجمات المستمرة على المناطق الأمنة في شمال وشرق سوريا ، مؤكدة أن الهجوم إصرار علني على ضرب استقرار المنطقة.
داعية دول العالم ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتها ولجم الاحتلال التركي وجاء ذلك عبر بيان القاه الرئيس المشترك لمجلس ناحية الشدادي أمين درويش أمام مبنى المجلس في الناحية .
وجاء في نص البيان : “باسم ناحية الشدادي وبلداتها ندين ونستنكر ممارسات الدولة التركية ضد شعبنا في منطقة شمال وشرق سوريا باستهدافها لمناطق كوباني والمناطق الحدودية وقتل المدنيين الأبرياء لخلق الفوضى وزعزعة الأمن والأستقرار في المنطقة” .
وتابع البيان: ” أن مدينة كوباني كانت ولازالت بلد المقاومة والصمود وكانت عصية على الإرهاب كما حاولت داعش النيل من صمود هذا الشعب  لكنهم لم يستطيعوا بفضل مقاومة أبطال كوباني” .
ولفت البيان إلى أن الدولة التركية تعيد نفس السيناريو باستهداف المناطق في شمال وشرق سوريا وخلق الفتنة بين الشعوب في ظل الصمت الدولي وعدم استنكار هذه الهجمات.
واختتم البيان: ” نحن في مجلس ناحية الشدادي وابناءها نناشد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتها وإدانة الأفعال الاجرامية والعدوان المستمر وتصنيفه ضمن جرائم الحرب وأدانته في المحكمة الدولية وردع تركيا عن هذه الممارسات وعدم تدخلها في شؤوننا الداخلية”.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.