سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أكثر من 1200حالة تسمم بسبب المياه الملوثة بريف دمشق

مركز الأخبار ـ في ظل أزمة الكهرباء ومياه الشرب في مناطق سيطرة حكومة دمشق كشفت مصادر حكومية عن أكثر من ألف ومئتي حالة تسمم جراء المياه الملوثة بريف دمشق.
المؤسّسة العامّة لمياه الشرب والصرف الصحي التابعة لحكومة دمشق، كشفت عن تعرّضِ أكثرَ من ألفٍ ومئتي شخصٍ لحالةِ تسممٍ في كلٍّ من نجها وخربة الورد ومساكن الشرطة وبلدات أخرى بريف العاصمة دمشق، بسبب المياه الملوثة.
المؤسسة أوضحت في بيانٍ، أنّ الأهالي في المناطق المذكورة لجأوا إلى استخدام منهلٍ خاصٍّ ملوَّث، للحصول على مياه الشرب، ما تسبب بحالات التسمم، وذلك مع استمرار أزمة المياه بريف دمشق لا سيما في المناطق الجنوبية.
من جانبه، قال مدير صحة دمشق ياسين نعنوس، إنّ المياه الملوَّثة تسببت بحالات تسمم لأكثر من ألفٍ ومئتي شخص، مشيراً إلى نقل المصابين إلى المشافي والمراكز الصحية لتلقي العلاج.
وتشهد مناطق سيطرة حكومة دمشق، أزمةَ مياهٍ حادّة، لا سيّما في ريف دمشق، حيث تعاني المدن والبلدات هناك من انقطاع المياه لأيّام طويلة ازداد خلال الفترة الماضية ليمتد إلى أسابيع، ما اضطر سكان تلك المناطق إلى الاعتماد على باعة مياه الصهاريج التي تُملأ من مصادر مجهولة، وتباع بأسعارٍ مرتفعة تتراوح بين ألفين وأربعة آلاف ليرة للبرميل الواحد، وقد يصل السعر إلى ثمانية آلاف ليرة في فصل الصيف مع ازدياد الطلب على المياه، ما يضيف أعباءً جديدة على السكّان الذين يعانون أصلاً أوضاعاً معيشية صعبة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.