سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حكومة دمشق تعرض مئات الآلاف من الأراضي الزراعية بإدلب للاستثمار

مركز الأخبار ـ

عرضت حكومة دمشق آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها للنازحين من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي للاستثمار عبر المزادات العلنية.
ووفقًا ما نشره المرصد السوري، فإن حكومة دمشق طرحت هذه الأراضي ضمن الفترة الواقعة ما بين 19 و 26 من الشهر الجاري، ومن بين البلدات والقرى التي شملها قرار المصادرة والاستثمار، معصران، سنجار، جرجناز، تلمنس، تل دبس، تل طوقان، باريسا، كفر عميم، خان السبل وغيرها والتي تعد مساحتها ما يقارب “420” ألف دونم من الأراضي الزراعية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الشرقي والجنوبي.
 ولاقى سلوك مديرية زراعة إدلب التابعة لحكومة دمشق عرضها تلك الأراضي للاستثمار تعارضاً ورفضاً من قبل مالكي تلك الأراضي كونه مصدر رزقهم الوحيد
وعادت خلال الأشهر الأخيرة العديد من العائلات التي كانت تقطن في مناطق سيطرة حكومة دمشق إلى قراها وبلداتها في كل من ريف حلب الجنوبي وإدلب الشرقي، وفرضت الحكومة نسبة تتراوح ما بين 40 إلى 50 بالمئة على أراضيهم دون اعتبار لمساحة الأرض.
وتنص شروط المزاد العلني على أن يتم تسليم هذه المساحات على أرض الواقع بموجب محاضر تسليم منظمة من قبل لجنة التسليم ولا يقبل الاعتراض بعد التسليم، حيث يتم اكتشاف الحصة الزراعية وإعداد محضر بها مصدق من “مديرية الزراعة” التابعة لحكومة دمشق التابعة لإدلب والتي اتخذت مقراً لها مدينة خان شيخون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.