سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بمرور 25 عاماً على مجزرة سجن آمد: السجون ساحة المقاومة ضد الفاشية

مركز الأخبار ـ

بمرور 25 عاماً على مجزرة سجن آمد أكدت لجنة السجون على أن تلك الساحة رمز للمقاومة ودعت أبناء الشعب الكردي للانضمام إليها والوقوف في وجه الفاشية.
أصدرت لجنة السجون التابعة لحزب العمال الكردستاني (PKK) وحزب حرية المرأة الكردستانية بياناً استذكروا فيه المعتقلين الذين استشهدوا في ٢٤ أيلول عام ١٩٩٦ في سجن آمد.
وجاء في نص البيان: “هاجمت الدولة التركية الفاشية ١٢ أسيراً في زنزانتهم وقامت بإراقة دمائهم وتحطيم رؤوسهم بالألواح الحديدية؛ هذه الجرائم والممارسات الشنيعة، كشفت بوضوح الوجه اللاإنساني للدولة التركية الفاشية ونهجها تجاه الشعب الكردي بهذه الجريمة ضد الإنسانية”.
كما استذكرت اللجنة في بيانها العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وانتهاك حقوق المساجين، وتابعت: “أصبحت السجون اليوم أماكن تُرتكب فيها الجرائم وممارسة العنف، وأصبحت مكاناً للانتقام والتعذيب والقمع”. كما أكدت اللجنة في بيانها على أن السجون لطالما كانت ساحة للمقاومة والنضال ضد الفاشية والإرغنكون وتحالف العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، خاصةً بعد عام 2019 ومشاركتها الفعالة في حملة “حان وقت الحرية”.
وجاء في نهاية البيان: “نستذكر كل من رفاقنا محمد أصلان، قدري دمير، أحمد جليك، أديب دريكجه، محمد نعمت جاكماك، رضوان بولوت، محمد قدري كوموش، أرهان هاكان بريشان، جمال جام وحقي تكين الذين استشهدوا بتاريخ ٢٤ أيلول ١٩٩٦ في سجن آمد، وسوف نُحيي ذكرى رفاقنا الشهداء بالقضاء على الفاشية ورفع العزلة المفروضة عن القائد أوجلان، وعلى هذا الأساس ندعو كافة أبناء شعبنا إلى المشاركة في المقاومة ضد الفاشية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.