سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

محطة كهرباء غرانيج في الخدمة قريباً

قامشلو/ رؤى النايف ـ قام مجلس دير الزور المدني بالتعاون مع مديرية الطاقة بإقليم دير الزور بإعادة تأهيل محطة غرانيج الكهربائية من جديد بعد انقطاع دام أكثر من سبع سنوات.
ضمن خطط واستراتيجيات وآليات عمل مديرية الطاقة في المنطقة، تسعى كافة المؤسسات التابعة للمجلس المدني بإقليم دير الزور، لتحسين الواقع الخدمي بشكلٍ كبير من خلال المشاريع والخطط التنموية، وإعادة تفعيل محطات الكهرباء من ضمن هذه الخطط بالسعي الحثيث في النهوض بالواقع الخدمي الذي أثرت عليه الحرب بشكلٍ كبير.
مناطق كثيرة ستستفيد من تأهيل المحطة
وحول تفاصيل مشروع إعادة تأهيل محطة كهرباء غرانيج صرّح لصحيفتنا الرئيس المشترك لمجلس المنطقة الشرقية بإقليم دير الزور محمد العميري فقال: إن الهدف من إعادة تأهيل محطة غرانيج هو استقبال الكهرباء والتحكم بها من خلال هذه المحطة، وسيكون المشروع على مرحلتين الأولى مدتها شهر بحيث يتم تجهيز المبنى والكتل الإسمنتية والأعمدة، أما المرحلة الثانية فهي تجهيز المحطة بالآلات والمُعدات من أجل تقديمها للخدمة.
وتابع العميري: المناطق المستفيدة من هذا المشروع جميع قرى المنطقة الشرقية من أبو حردوب إلى الباعوز، آلية عملها هي التحكم بالكهرباء من خلال هذه المحطة بدلًا من التحكم بها من خلال محطة الشحيل، والخطوات الأساسية التي يتبعها مكتب الطاقة هي المراقبة والتقييم.
واختتم الرئيس المشترك لهيئة الطاقة “محمد العميري” حديثه قائلاً: “إن حصة الخط الشرقي هي عشرة ميغا وحصة الكانتون الشرقي 3.5 ميغا لكن يصل إلينا 2.5 ميغا، وهي لا تكفي لتغطية النقاط الخدمية في المنطقة، وهذا يؤدي إلى طول فترة التقنين، ولذلك نطالب هيئة الاقتصاد ومديرية الطاقة ومجلس دير الزور المدني إيصال الكمية اللازمة من أجل تشغيل جميع الجمعيات الزراعية ومحطات مياه الشرب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.