سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

محكمة حقوق الإنسان الأوروبية تماطل في حل القضية المتعلقة بالعزلة على القائد أوجلان

مركز الأخبار ـ صرّح سرباي كوكلو أحد محامي مكتب القرن الحقوقي أن محكمة حقوق الإنسان الأوروبية تحل القضايا خلال سنتين أو سبع سنوات ولكنها تماطل في القضية المتعلقة بالعزلة في إمرالي منذ عشر سنوات، ونوه الى أن صمت المنظمات والقوى الدولية لها دور في العزلة بإمرالي ويقوي الموقف التركي.
محكمة حقوق الإنسان الأوروبية مسؤولة عما يجري في إمرالي
حول ذلك تحدث سرباي كوكلو أحد محامي مكتب القرن الحقوقي بخصوص العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان لوكالة فرات للأنباء، وأوضح كوكلو أن سجن إمرالي ليس كباقي السجون التي تقع تحت سيطرة الإدارة التركية، وبأنه من ناحية السيطرة هو مرتبط بالقانون الدولي وبالأخص بالقانون الأوروبي، ومن وظيفة المجلس الأوروبي ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية‎ ولجنة مناهضة التعذيب في السجون للمجلس الأوروبي ‎ (CPT) ‎والأمم المتحدة أن تتحكم فيها بشكلٍ مباشر.
وأشار كوكلو: أحد أسباب العزلة هو موقف هذه المؤسسات التي تتجاهل هذه القضية ومن الناحية القانونية والسياسية لا يجوز لتركيا القيام بالعزلة منذ عشر سنوات، فقد صرحت لجنة مناهضة التعذيب في السجون في إحدى تقاريرها أنه يحق اللقاء مع العائلة والمحامين في إمرالي وتغيير نظام إدارة السجن، ولكنها لا تطبق قرارها هذا”.
واختتم المحامي سرباي كوكلو بأنه “ليس هناك عزلة في إمرالي فحسب، بل هناك أيضاً “وقفة إمرالي”، ما نسميه وقفة إمرالي، هو دلالة على أنه يمكن حل جميع القضايا في تركيا وعلى رأسها القضية الكردية، من خلال الحوار والمفاوضات ويظهر أنه يمكن تحقيق حل ديمقراطي وسلام من خلال حل القضية الكردية وقد قام القائد أوجلان بتأسيس وقفة إمرالي منذ 23 عاماً”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.