سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

تكريم الأطفال في معرض الشهيد “هركول”

قامشلو/ رؤى النايف ـ

للطفولة نصيبها في العرس الثقافي المقام في قامشلو، من خلال جناح الأطفال بمعرض الشهيد “هركول” الخامس، يضيف وجود الأطفال لوناً زاهيًا على ألوان معرض الكتاب.
معرض الشهيد حسين شاويش “هركول”، يحتضن كافة الفئات العمرية للعام الثاني على التوالي من خلال القسم المخصص للأطفال، لأنهم أساس بناء المجتمع وبراعم مستقبله، وجودهم بهذا النشاط الثقافي الراقي ينمي ويعزز موهبة القراءة لديهم.
تضمنت فعاليات اليوم الثاني لمعرض الشهيد هركول المقام في مركز محمد شيخو للثقافة والفن تكريماً للطفلة “رونا عكيد” المسؤولة عن قسم الأطفال.
الجدير بالذكر أن قسم الأطفال أضفى نوراً متوهجاً على الألوان والأجواء الثقافية في معرض الكتاب، للمرة الثانية تشارك الطفلة “رونا عكيد” ذات الاثني عشر ربيعاً في المعرض، وكان لصحيفتنا حديث معها لتعبر عن سعادتها بكل ثقة ومشاركتها الثانية على التوالي في المعرض قائلة: “إنها سعيدة لمشاركتها مرة ثانية وتدعو كافة الأطفال للحضور والتمتع بالأجواء الثقافية في المعرض، كما تدعو للقراءة والمطالعة باللغة الأم”.
وأشارت رونا إلى أن مشاركتها في المعرض وتخصيص قسم خاص للأطفال مبادرة جميلة لتشجيع الأطفال على القراءة: “أتمنى من خلال مشاركتي ووجودي في المعرض أن أستطيع مساعدة الأطفال في اختيار أنواع الكتب، وفكرة وجودي هنا أنه من النادر أن تجد معرضاً خاص بالأطفال فقررت أن أشارك ضمن معرض الشهيد “هركول” لأنني أرى أن القراءة والتعلم رسالة سامية يجب أن أوصلها لكل الأطفال”.
 وفي ختام لقائنا مع “رونا عكيد” عبرت عن سعادتها لوجودها ولتكريمها في هذا المعرض، وتسعى وتتطلع في المستقبل بمشاركات أوسع وأكثر لتتمكن من إيصال رسالتها لجميع الأطفال في شمال وشرق سوريا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.