سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

جيسيكا تودورا: على الكُرد توحيد صفوفهم

مركز الأخبار ـ

وصفت الناشطة الأممية الإيطالية جيسيكا تودورا بأن دعم ومساندة حكومة باشور كردستان لسياسات دولة الاحتلال التركي بأنها “خطيرة”، وقالت: “إن الانقسام الكردي يخدم المحتلين ليس إلا”.
تركيا هي المسؤولة عن الشقاق بين الكُرد
جاء ذلك من خلال الزيارة التي قامت بها جيسيكا تودورا، لباشور كردستان من أجل سد الطريق أمام الاحتلال التركي ومنع حدوث اقتتال داخلي بين الكرد أنفسهم ما قد يؤدي إلى نتائج كارثية لا تُحمد عقباها.
وقد عبّرت عن رأيها ولفتت إلى الفرقة والانقسام بين الكُرد، موضحةً أن سياسة الأتراك في المنطقة تؤثر على الكُرد، ولذلك لا يستطيع الكُرد أن يحققوا الوحدة الوطنية فيما بينهم وهذه مغالطة كبيرة، “ونحن نسعى لتوحيد صفوف الكرد بين الأحزاب والتنظيمات والمؤسسات الاجتماعية الكردية”، مشيرةً إلى أن التقسيم بين الكرد يخدم الاحتلال.
وأوضحت جيسيكا تودورا بأن العنف ضد المرأة وإلحاق الضرر بالطبيعة منبعها واحد، وأساس هذا العنف هو النظام المهيمن للرجل فالمجتمع بدون نهج بيئي لا يمكن أن يكون مجتمعاً حراً.
ولفتت جيسيكا إلى أن “عرقلة الحزب الديمقراطي الكردستاني لوفد السلام وتطويقهم بالفندق لا يمكنه أن يخدم جهود السلام الذي جئنا من أجله، وصمت الحزب الديمقراطي الكردستاني حول الهجمات التركيّة أمر خطير جداً”.
واختتمت جيسيكا تودورا حديثها بقولها: “مساندة الاحتلال التركي ستكون سبباً لكارثة عظيمة، ولا يمكن القبول بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني يعمل ضد مصالح الشعب الكردي، وعلى جميع الكردستانيين الخروج عن صمتهم حيال الهجمات الاحتلالية للدولة التركيّة”، منوهةً بأن هذا النضال هو نضال إنساني ضد الظلم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.