سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بعد ترميم سبعة أشهر…مشفى هجين يفتح أبوابه ببداية الأسبوع القادم

قامشلو/ رؤى النايف ـ

سيدخل مشفى هجين ذي المساحة الإجمالية والتي تُقدّر بحوالي 1500 متر مربع حيز العمل في بداية الأسبوع القادم ليُقدم الخدمات والرعاية الصحية لأهالي المنطقة، ويُغنيهم لهيب أسعار القطاع الصحي الخاص.
بعد الانتهاء من مشروع إعادة تأهيله، مشفى هجين سيدخل مرحلة التفعيل خلال الأيام القليلة القادمة فمن المزمع تفعيله بداية الأسبوع القادم.
وبدأت أعمال إعادة تأهيله، بإزالة مخلّفات الحرب عن طريق لجان مختصة وترحيلها بعيداً عن المناطق السكانية، ومن ثم إصلاح وبناء الجدران والأسقف المدمرة نتيجة الحرب التي مرت على المنطقة، تلاها التمديدات الصحية والكهربائية وتفعيل أنظمة الحرائق والتبريد والتدفئة، ومؤخراً قام مجلس دير الزور المدني بالتعاون مع لجنة الخدمات والبلديات ومديرية المياه ومع منظمة إنسانية، بإيصال خط مياه لمشفى هجين في الريف الشرقي لدير الزور بطول 1670 متر وبقطر ثمانية إنش، ويعد هذا المشروع من ضمن تجهيزات المشفى، ويخدم الأهالي في المنطقة.
المشفى أصبح جاهزاً من ناحية البناء والخدمات وينتظر الأجهزة الطبية والكادر الطبي والإداري ليتم تفعيله في وقت قريب، يُذكر أن مشروع إعادة تأهيله بدأ في تشرين الثاني من العام المنصرم، واستمرت أعمال البناء والتجهيز لمدة تقارب سبعة أشهر، وبحسب اللجنة الهندسية المشرفة على سير عمل البناء في المشفى، وبتصريح خاص لصحيفتنا روناهي سابقاً: “التأخير جاء نتيجة الحظر المتكرر بسبب فيروس كورونا، وأيضاً تأخر بعض الكشوف المالية، وكذلك الدمار الكبير الذي حلَّ بالمشفى وأدى إلى تدميرها بشكلٍ شبه تام في وقت سابق”.
ويُعد مشفى هجين ثاني أهم مشفى في الريف الشرقي لدير الزور بعد افتتاح مشفى أبو حمام في وقت سابق، وهذه المشاريع الخدمية الصحية تقوم بها الإدارة الذاتية سعياً منها لتخفيف أعباء الأهالي في السفر والتنقل لتلقي العلاج، ورفع مستوى القطاع الصحي في المنطقة، ومن خلالها تثبت أن هدفها الأول والأخير هو الشعب والسعي لتوفير أفضل سبل العيش الكريم له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.