سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

شاهدة على الأنفال: من نجا من الأنفال يعانون الآن من المصير نفسه على يد تركيا

مركز الأخبار ـ

عبّرت الناجية من الأنفال نعيمة نجم الدين عن موقفها تجاه المحتل التركي وأوضحت بأن من نجوا من الأنفال يعانون الآن من نفس المصير على يد تركيا.
نعيمة نجم الدين من أهالي إدارة كرميان التي فقدت أهلها ونحو ثلاثين من أقربائها على يد النظام البعثي إبان الأنفال، أفصحت عن موقفها ضد الاحتلال التركي لوكالة روج نيوز مشيرةً على أن الذين تخلصوا من ظلم النظام البعثي في الأنفال ونجوا من سياستهم يواجهون اليوم نفس المعاناة في ظل المحتل التركي.
وانتقدت نعيمة حكومة إقليم كردستان بقولها: “إلى متى ستبقون مكتوفي الأيدي، قُضي علينا في الأنفال وتم دفننا أحياء، ولكن لم يستطيعوا إنهاءنا، والآن الذين نجوا من الأنفال يعانون نفس المصير من تركيا، تركيا تتعدى على حياة الكرد وتدمّر غابات كردستان، لماذا ما زلتم مكتوفي الأيدي”.
وأردفت: “نحن كأقارب ضحايا الأنفال، نطالب جميع الأطراف لمناهضة الاحتلال التركي”.
كما دعت نعيمة نجم الدين جميع الدول لبيان موقفها تجاه هجمات الاحتلال التركي، مطالبةً الحكومة بوقف الفساد.
الأنفال هي إحدى عمليات الإبادة الجماعية التي قام بها النظام العراقي السابق برئاسة صدام حسين سنة 1988 ضد الكرد في إقليم كردستان والتي راح ضحيتها قرابة 100,000

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.