سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نساء الشهباء..  “الهدف التركي هو خلق الفتنة بين شعوب المنطقة”

الشهباء/ ميديا عبدوـ

كشفت نساء الشهباء عن الهدف الرئيس لدولة الاحتلال التركي من هجماتها على باشور كردستان وطالبن المجتمع الدولي والدول الضامنة بوقف حد للمشاريع التركية الاحتلالية.
أصدر مجلس المرأة الحرة للشهباء بياناً إلى الرأي العام، يستنكر فيه هجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع يؤكد فيه أن هذا الهجوم هو استكمال للعدوان التركي للعام الماضي في شباط 2020. وقُرئ البيان صباح اليوم أمام مركز آخين ولات للثقافة والفن الكائن في ناحية فافين في مقاطعة الشهباء، باللغة العربية، من قبل عضوة مجلس المرأة الحرة للشهباء وردة شيخو.
مخططات تركية احتلالية
أشار البيان إلى أن هجمات الاحتلال التركي تهدف إلى احتلال باشور كردستان وبناء قواعد عسكرية فيها وضرب وخلق الفتنة بين الشعوب “إن الهجوم على مناطق الدفاع المشروع في جنوب وشمال كردستان والذي بدأ في 25 نيسان هو استكمال للعدوان التركي العام الماضي في شباط 2020 ويدخل ذلك ضمن المخططات التركية الاحتلالية القذرة، كما يهدف إلى إلحاق ضربة لقواتنا واحتلال جنوب كردستان وبناء قواعد عسكرية فيها تمهيداً لاحتلالها والسيطرة الكاملة على شنكال وتهديد ثورة روج آفا والقضاء على الشعب العربي وشعوب المنطقة هادفاً لضرب أخوة الشعوب وخلق فتنة بين المكونات”.
هزيمة الاحتلال التركي بداية مرحلة جديدة
ولفت البيان إلى أن هزيمة الاحتلال التركي ستكون بداية مرحلة جديدة للشعب، وأن المقاومة التي يبديها المناضلون أمام هذه الهجمات هي مقاومة تاريخية، وتابع البيان: “إن معارك زاب ومتينا وآفاشين هي استراتيجية والمقاومة التي تبديها قوات الكريلا هي مقاومة تاريخية، خاصة أننا في شهر أيار، شهر الشهداء. إن هزيمة الاحتلال ستكون بداية مرحلة جديدة لشعبنا وستتحقق أحلام شهدائنا من خلال تصعيد النضال ضد العدو التركي والتي ستؤدي إلى تغيير الأوضاع في تركيا تغييراً سياسياً وعسكرياً”.
لا تكونوا شركاء للاحتلال بصمتكم
وحول صمت القوى العالمية أمام تعديات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع، ناشد مجلس المرأة في مقاطعة الشهباء خلال البيان جميع القوى العالمية للخروج عن صمتها، وقال: “إننا في مجلس المرأة الحرة للشهباء نناشد جميع القوى العالمية وشعوب المنطقة وحكومات الدول الاضطلاع بدورها المنوط بها، وخاصة العراق، والخروج عن صمتها والوقوف في وجه الاحتلال التركي في الخرق المستمر لسيادة دولة العراق”.
وفي الختام دعا مجلس المرأة الحرة للشهباء المجتمع الدولي والأمم المتحدة وأمريكا وروسيا لممارسة دورهم والضغط على الاحتلال، “ندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة وأمريكا وروسيا لممارسة دورهم والضغط على تركيا ووقف همجيتها وعدوانها على دولة ذات سيادة عبر قصفها لقرى المدنيين في جنوب كردستان وشمال وشرق سوريا، والاستمرار في خرق الاتفاقيات الدولية من خلال هجومها المستمر على المناطق الآمنة. كما ونؤكد وقوفنا خلف قواتنا ونعاهد على تصعيد نضال المرأة حتى دحر الإرهاب ومرتزقته من جميع أراضينا المحتلة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.