سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ماذا سيكون مصير جهود مزارعي كري سبي بعد خروج كل الصوامع عن الخدمة؟!

مركز الأخبار ـ

تسبب الاحتلال التركي بخروج كافة صوامع تخزين الحبوب في مقاطعة كري سبي عن الخدمة بتدميرها أو احتلالها فبقي مصير ثمار جهد مزارعي كري سبي بيد الجهات المعنية.
واحتلت تركيا عقب هجومها في الـ 9 من شهر تشرين الأول من عام 2019 مدينة كري سبي/ تل أبيض وأجزاء واسعة من ريفها بما فيها صوامع “الشركراك، الدهليز، الصخرات”.
فيما خرجت الصومعة الوحيدة المتبقية في المقاطعة “صوامع مشرفة عين عيسى” عن الخدمة نتيجة استهدافها بشكل مباشر من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته على مدار الأشهر الماضية، حيث تضررت بعض خلاياها نتيجة الشظايا، بالإضافة إلى قطع الاحتلال الكابلات والمحولات الكهربائية التي تغذيها.
ومع اقتراب موسم الحصاد لهذا العام تدرس الجهات المعنية في مقاطعة كري سبي تخصيص مركزين لتخزين محاصيل مزارعي المقاطعة فيهما وهما كل من مركز “شنينة” في ريف الرقة الشرقي، ومركز “الجلبية” في ريف مقاطعة كوباني الجنوبي الشرقي، حيث سيتم تخزين محاصيل مزارعي الريف الشرقي لمقاطعة كري سبي وهي الهيشة والشيخ حسن وقراها إلى مركز شنينة، بينما تخزن محاصيل ناحية عين عيسى والريف الغربي لمقاطعة كري سبي إلى مركز الجلبية في ريف كوباني.
هذا وبلغت المساحات المرخصة المزروعة بالقمح والشعير في مقاطعة كري سبي لهذا العام 14829 دونمًا مرويًّا و319682 دونمًا بعليًّا، وتتوزع هذه المساحة على كافة نواحي وقرى المقاطعة “بلدة الجرن، ناحية عين عيسى، سلوك، الهيشة، أبو خرزة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.