سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نساء كركي لكي: الدولة التركية تتبع سياسة إبادة الشعوب الحرة

كركي لكي/ ليكرين خاني –

أكدت النسوة في كركي لكي استمرارهن في النضال حتى تحرير القائد عبد الله أوجلان وتحرير مناطق شمال وشرق سوريا من رجس إرهاب دولة الاحتلال التركي التي تستهدف الكرد وسائر شعوب المنطقة.
ثقافة الإبادة الجماعية التي تتخذها الدولة التركية مبدأ بهدف محو الشعب الكردي أينما وجد؛ فترتكب أبشع الجرائم اللاإنسانية بحق المدنيين والسياسيين، فمنذ بدء الثورة السورية وثورة شعوب شمال وشرق سوريا بدأت الدولة التركية بتطبيق سياساتها القذرة بذريعة مكافحة الإرهاب وانتهكت حرمة الأراضي السورية ومولت المرتزقة وإرسالهم إلى المناطق السورية، واحتلت عفرين وسري كانيه وحاولت السيطرة على مناطق أخرى بهدف التغيير الديمغرافي للمنطقة، بالإضافة إلى الجانب السياسي وتجاوزاتها بحق السياسيين والسياسيات في السجون التركية وملاحقتهم بذريعة مكافحة الإرهاب، ناهيك عن الانتهاكات اللاأخلاقية الممارسة بحق القائد عبد الله أوجلان وعزله في جزيرة ايمرالي.
الدولة التركية تستهدف الكرد أينما وجدوا
“إن سياسات الدولة القومية باتت واضحة من خلال ممارساتها بحق الشعوب الحرة الداعية للسلام”، هذا ما أوضحته عضوة مجلس عوائل الشهداء في ناحية كركي لكي شيخة رسول، وأضافت: “سياسة الدولة التركية تهدف إلى محو كل كردي عن وجه الأرض، عبر ما تمارسه منذ بدء الثورة الشعبية الكردستانية في الجبال واستمرارها إلى الآن بملاحقة كل حركة كردية وكل كردي وإنهاء حياته بوسائل غير شرعية وذرائع لا يقبلها العقل البشري، فتستهدف كل إنسان يطمح إلى نيل الحرية وبعض من حقوقه، فتلاحق السياسيين والسياسيات وتعزلهم في السجون أو تغتالهم، إضافة إلى عزلها لرموز الوطنية الكردية”.
وتابعت شيخة: “إن استهداف الدولة التركية لمنزل القائد عبد الله أوجلان في كوباني مؤخراً والهجمات على مناطق الزاب ومتينا وآفاشين ما هو إلا رسالة واضحة من الدولة التركية أنها تسعى إلى محو الشعب الكردي أينما وجد”.
نستنكر الهجمات التركية على مناطقنا
ومن جانبها استنكرت الرئيسة المشتركة لكومين “الشهيد هفراز” سهام إبراهيم هجمات الدولة التركية على مناطق زاب ومتينا والهجمة التي استهدفت منزل القائد عبد الله أوجلان في كوباني قائلةً: “ندين وبشدة ممارسات دولة الاحتلال التركي اللاإنسانية على مناطقنا، ونحن بدورنا نعاهد بالصمود والنضال والاستمرار في المقاومة في وجه هذه الهجمات لأن الشعب الكردي لا يعرف الهزيمة، بل ثقافتنا هي المقاومة والصمود حتى في السجون، فنحن ندعم ونساند جميع المعتقلين السياسيين ونحيي مقاومتهم في سجون الفاشية التركية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.