سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مكافحة الجريمة تضبط أكبر عملية تهريب مخدرات إلى مناطق الإدارة

مركز الأخبار – كشفت قوى الأمن الداخلي عن إفشالها عملية إدخال المواد المخدرة لشمال وشرق سوريا، والتي وصفتها بأكبر “شحنة مخدرات” كانت مهيئة لدخول المنطقة وتوزيعها بين الأهالي.
وضبطت قوى الأمن الداخلي بالتعاون مع القوات الخاصة شبكة من شبكات الاتجار بالمخدرات، وألقت القبض على خمس تجار في مناطق الإدارة الذاتية يتعاونوا مع تجار ضمن مناطق المحتلة من قبل تركيا.
وكانت قوى الأمن الداخلي بدأت بحملة تحت مسمى “الحياة مسؤولية” ضد المخدرات بتاريخ 25 من أيلول للعام الفائت 2020 بهدف الحفاظ على أمن المجتمع والفرد وسلامته, وصوناً للضوابط الأخلاقية والأعراف الأصيلة للمجتمع كواجب أخلاقي وقانوني، وانتهت مرحلتان من الحملة التي أنتجت توقيف العديد من التجار ومروجين المخدرات.
وخلال مؤتمر صحفي عقدته قوى الأمن الداخلي الإثنين في مقرها العام قالت أن قواتهم في مكافحة الجريمة “نتيجة للتحقيقات والمعلومات في تتبع طرق التهريب الرئيسية لدخول هذه المواد المخدرة ولقرابة الشهرين من المتابعة والتحري، تمكنت من كشف إحدى النقاط الرئيسية التي يتم إدخال المواد المخدرة من خلالها إلى مناطق شمال وشرق سوريا عبر نقاط التماس مع ما يسمى بالجيش الوطني المرتبط بالاحتلال التركي”.
فقد تمكنت مكافحة الجريمة وبمساندة القوات الخاصة الـ (H.A.T) من إفشال أكبر عملية تهريب للمواد المخدرة بتاريخ التاسع من أبريل/ نيسان, لشبكة كبيرة من التجار، خمسة منهم يعملون ضمن مناطق الإدارة تم إلقاء القبض عليهم, وقد ضبط خلال العملية المواد التالية:
196000 حبة مخدرة من نوع كبتيكول – 474 كف حشيش بأنواع مختلفة – 11250 دولار أمريكي مزور – أسلحة نارية، كان منها: 26 مسدساً مع ذخائرها سلاحيّ قناص – بندقيتي صيد – مخازن درانكوف عدد 63 – ثلاثة مخازن مسدسات، إضافة للعديد من الكمبيوترات والهواتف النقالة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.