سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

وقفة احتجاجيَّة لمُثقفي وكتّاب مدينة قامشلو أمام مقر الأمم المتَّحدة

روناهي/ قامشلوـ

وجّه مثقفو وكتّاب مدينة قامشلو رسالة مفتوحة إلى المجتمع الدولي عبر وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة مشددين على ضرورة إيقاف العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.
نظَّمَ مجموعة من المثقفين والكتَّاب في مدينة قامشلو وقفةً احتجاجيَّةً تنديداً باعتداءات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا خاصةً على المنشآت الصناعية والخدميَّة.
وتجمّع المثقفون والكتّاب أمام مقر الأمم المتحدة في الشارع السياحي بمدينة قامشلو في الساعة 11:00 صباح يوم السبت 26تشرين الثاني الجاري، حاملين يافطات عليها شعارات “أوقفوا الإرهاب التُّركي، نريد أن نعيش بسلام لا تقتلونا، تذكَّروا بأنَّ الكرد حموا الإنسانيَّة فاحموا الكُرد” مكتوبة باللغة الإنكليزية.
وقد وجَّه المثقفون رسالة مفتوحة إلى المجتمع الدُّولي حيث قامت بقراءة الرِسالة الكاتبة “شبال سعيد يوسف” وممَّا جاء فيها: “نحن مجموعة من الكتَّاب والمثقفين في روج آفا كردستان وشمال شرق سوريا، ندين ونستنكر هجمات الدولة التركية على مناطقنا الآمنة والتي تستهدف البنية التحتية من (المنشآت الصحية، وصوامع الحبوب، ومنشآت الطاقة، والمياه وغيرها من المنشآت الخدمية)، والتي أودت بحياة العشرات من الأبرياء من أبناء شعبنا حتى الآن بذريعة محاربة الإرهاب إلَّا أنَّ الهدف الأساسي هو محاربة الوجود الكردي وهويته في المنطقة، إنَّنا نناشد المجتمع الدُّولي للوقوف بحزم ضد العدوان والضغط على السلطات التركية لإيقافه”.