سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

وحدات الحماية تدعو القوات السورية بحماية منبج.. والأخيرة تلبي النداء

مركز الأخبار ـ أشارت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب بأنهم ينتمون لسوريا أرضاً وشعباً، وحدوداً، داعية القوات المسلحة للدولة السورية للقيام بواجبها لحماية حدود مدينة منبج من تهديدات الدولة التركية. ولبى الجيش السوري النداء، حيث قالت قيادة الجيش السوري بأن وحدات من الجيش السوري دخلت حدود منبج لحمايتها، مجددة إصرارها على سحق الإرهاب ودحر كل الغزاة والمحتلين لسوريا.
أصدرت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً للرأي العام، أشارت خلاله بأنهم حاربوا الإرهاب، واليوم هم يتعرضون للتهديدات من قبل الدولة التركية، ودعت من خلال بيانها القوات المسلحة التابعة للدولة السورية لحماية منطقة منبج من تهديدات الدولة التركية.
وجاء في نص البيان: “في ظل التهديدات المستمرة من الدولة التركية لاجتياح مناطق شمال سوريا وتدمير المنطقة وتهجير أهلها المسالمين مثلما حصل في جرابلس واعزاز والباب وعفرين، فإننا في وحدات حماية الشعب؛ نعلن بأننا بعد أن انسحبنا من منطقة منبج، تفرغنا للحرب ضد داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى في شرق الفرات ومناطق أخرى. لهذا؛ ندعو الدولة السورية التي ننتمي إليها أرضاً وشعباً وحدوداً إلى إرسال قواتها المسلحة لاستلام هذه النقاط وحماية منطقة منبج أمام التهديدات التركية”.
ومن جانبها؛ أصدرت قيادة الجيش السوري بياناً تداولته وسائل الإعلام، حول دخول وحدات من الجيش السوري إلى حدود منطقة منبج. وبحسب البيان فإن؛ وحدات من الجيش السوري دخلت حدود مدينة منبج ورفعت العلم السوري فيها، وأضاف البيان” “تأكيداً على أهمية تضافر جهود جميع أبناء الوطن في صون السيادة الوطنية تجدد إصرارها على سحق الإرهاب ودحر كل الغزاة والمحتلين عن تراب سورية الطاهر”.