سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

هل سيستمر مسلسل سقوط الكبار في المونديال؟؟؟

إعداد/ جوان محمد –
حمل هذا المونديال الكثير من المفاجآت المدوية وعلى رأسها خروج بطلة العالم ألمانيا من الدور الأول، بعد عدم قدرتها على التأهُّل واحتلالها المركز الأخير في مجموعتها بثلاث نقاط فقط، واستمرت المفاجآت بخروج ميسي ورفافه وكان خروج المنتخب الأرجنتيني على يد كريزمان وزملائه في المنتخب الفرنسي، ثم خرج أيضاً المنتخب الإسباني ووودَّع البطولة على يد الدولة المضيفة للمونديال روسيا، وسبقته البرتغال منتخب كان يضم أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو وأخرجتها الأورغواي، وغداً الجمعة تنطلق منافسات الربع النهائي وستحمل مبارياتٍ ناريةً وستجمع في الأولى فرنسا والأورغواي، وفي الثانية البرازيل وبلجيكا التي قلبت الطاولة على اليابانيين وهزمتهم بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
لقاءات نارية قادمة؟؟
يتقابل غداً الجمعة بتمام الساعة الخامسة عصراً بتوقيت سورية على أرضية ملعب نيزني نوفغورود في أولى مباريات الدور الربع النهائي منتخبي الأورغواي وفرنسا، فرنسا الطامحة للوصول للمباراة النهائية وحصد اللقب في هذا المونديال حلم قد يتحول لحقيقة ولا شيء مستبعد، يقابله عزيمة وإصرار من قبل الأورغواي في الاستمرار في سلسلة نجاحته وبكل تأكيد المنتخب الذي وصل لهذه المرحلة قادر على أن يحط الرحال أيضاً في المباراة النهائية، فهل ستطيح بديوك فرنسا خارج المونديال؟ وتسجل مفاجأة جديدة ورحيل منتخب كان مرشحاً لنيل لقب المونديال؟؟؟، بعدها تُقام مباراة ثانية بتمام الساعة التاسعة مساءً وستجمع بين منتخبي بلجيكا الحصان الأسود في المونديال ونجوم السامبا الذين قدموا عرضاً جميلاً أمام المكسيك في دور الـ 16 وتغلبوا عليها بهدفين بدون رد، بلجيكا تدخل المباراة بمعنويات عالية وبخاصةٍ بعد أن هزمت اليابان بعدما كانت خاسرة أمامها بهدفين إلى نتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، ولكن السامبا في مباراته السابقة أوقف زحف المنتخبات الأخرى في إخراج المنتخبات الكبيرة والمرشحة لنيل كأس العالم ولكن في كرة القدم لا شيء مستحيلٌ ومن يدري قد نشهد غداً مفاجآت جديدة وخروج منتخب كبير من المونديال كل هذه التفاصيل ومن سوف يتأهل؟ ستُجيب عليه أقدام اللاعبين في المستطيل الأخضر.