سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

هديَّة قيّمة من جمعية موسيقيين بلا حدود

قدّمت جمعية موسيقيين بلا حدود بالتعاون مع المغترب الكردي “غني ميرزو” 250 آلة موسيقية مختلفة للمعاهد والمدارس الموسيقية في مناطق شمال وشرق سوريا.
والجمعية قام بتأسيسها عدد من الموسيقيين في المهجر ومن الدول الأوربية، وتقوم بدعم المعاهد والمدارس الموسيقية، وأوضح “غني ميرزو” أن حبه للموسيقا دفعه للقيام بمشروع لدعم الفن والموسيقا في شمال وشرق سوريا، وبيّن أن الخطوة التي قاموا بها هي في الدرجة الأولى لتشجيع أبناء المنطقة على التعلم والتدريس ضمن المعاهد والمدارس الموسيقية في المنطقة.
وتقوم الإدارات الذاتية في روج آفا والإدارات المدنية في مناطق شمال وشرق سوريا التي حُررت حديثاً، بدورها الريادي في النهوض بثقافة مجتمعات المنطقة، من خلال افتتاح المعاهد والمدارس التعليمية لتعليم المبادئ والأسس الثقافية ومن بينها الموسيقا.
وتضم المجموعة آلات متنوعة كالكمان، والجيتار، تشيللو، وترومبيت والكلارينيت والطبول والكورنيت مختلفة الأحجام. وقدمت بعض الآلات الموسيقية للمعاهد الموسيقية في كوباني والحسكة.
وقد لاقت الخطوة التي قام بها المغترب الكردي وجمعية موسيقيين بلا حدود الكثير من الاستحسان وتقدمت إدارات المعاهد واللجان ذات الشأن بشكرهم على الخطوة الهامة لدعم المجال الموسيقي في المعاهد والمدارس الموسيقية في المنطقة ولتشجيع الشباب والشابات على العمل بمجال الفن والموسيقا وتطويره إلى أعلى المستويات.

وكالة هاوار