سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

نهاد رمي: نقف مع مطالب المعتصمين بتسليم جثامين الشهداء

مركز الأخبار ـ

أكد نائب الرئاسة المشتركة لحزب السلام الديمقراطي الكردستاني نهاد رمي دعمه للمعتصمين في معبر سيمالكا الذين يطالبون الديمقراطي الكردستاني بتسليم جثامين شهداء كمين خليفان، وشدد على أن الشعب الكردي واحد وآلامه وقضيته واحدة.
ونصبَ مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة خيمة اعتصام، بتاريخ الخامس من تشرين الأول المنصرم على الحدود عند معبر سيمالكا، للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء، والكشف عن مصير المختطفين، ولكن الديمقراطي الكردستاني يرفض إرسال الجثامين والكشف عن مصير المختطفين، ومازال الاعتصام مستمراً حتى الآن، وذوي الشهداء لا يقبلون بالعودة إلى منازلهم دون استلام جثامين أبنائهم الشهداء.
على الديمقراطي الكردستاني الكف عن التآمر مع تركيا
وحول هذا الموضوع تحدث لوكالة هاوار نائب الرئاسة المشتركة لحزب السلام الديمقراطي الكردستاني نهاد رمي فقال: ما يفعله المعتصمون على حدود معبر سيمالكا مقاومة بطولية، يطالبون الحزب الديمقراطي الكردستاني بتسليم جثامين شهدائهم الذين استشهدوا خلال كمين نصبته قوات الديمقراطي الكردستاني في خليفان، لذا يجب على الديمقراطي الكردستاني تلبية مطلب المعتصمين بأسرع وقت، لأن هؤلاء الشهداء هم شهداؤنا جميعاً وهم مقدسون.   وأضاف رمي: على الديمقراطي الكردستاني الكف عن ممارسة هذه السياسة والتعامل مع الدولة التركية، لا يمكن للعدو أن يصبح صديقاً، علينا العمل معاً من أجل إفشال هذه المؤامرة والنضال من أجل تحقيق حريتنا التي سلبوها منذ زمن بعيد، الشعب الكردي لن ينسى ما يفعله الحزب الديمقراطي الكردستاني بحقه، وهو ينفذ المصالح التركية على حساب دماء الشعب الكردي والقضية الكردية.
واختتم نهاد رمي حديثه بالقول: الشعب الكردي واحد وآلامه وقضيته واحدة، لا يوجد فرق بيننا، ونحن أهالي كوباني ندعم المعتصمين الذين يطالبون بتسليم جثامين أبنائهم الشهداء، ونبارك مقاومتهم ونقف معهم وسنفعل كل شيء من أجلهم وكل ما يتطلب منا، ونقول للمعتصمين تابعوا إلى النهاية حتى تتحقق مطالبكم.