سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

نساء تل براك يحتفظن بالموروث الثقافي في إعداد المؤونة

لا تزال الكثير من نساء ناحية تل براك يحتفظن بالتقاليد والتراث الموروث من إعداد المؤونة الشتوية، وذلك بالاعتماد على منتوجات أراضيهن الزراعية، وتشتهر الناحية بعدة أكلات شعبية من بينها شوربة الكشك.
تشتهر ناحية تل براك في إقليم الجزيرة بأكلات شعبية، حيث يعتمدون على منتوجات أراضيهم المزروعة وعلى تربية مواشيهم ويقومون بتخزينها لفصل الشتاء مثل الشوربات والمخلل ومشتقات الحليب، وتعد المؤونة من الحاجات الأساسية لربات المنازل في ناحية تل براك كما وتعتبر من العادات الاجتماعية، ومن بين هذه الأطعمة شوربة الكشك وهي عبارة عن اللبن والقمح المطحون على الراحة، حيث يخمر اللبن لمدة ثلاثة أيام بعدها يخلط مع القمح المطحون ويترك يوماً كاملاً في النّقيع بعدها يوضع بالمعلقة على أكياس من القطن ويُعرض لأشعة الشمس حتى يجف لمدة ثلاثة أيام وخلال فصل الشتاء ينقع في المساء مع الماء وفي الصباح يتم غليه على شكل شوربة.
كما وتعرف الناحية بأكلة طرشكيا وهي عبارة عن طهي البندورة والفليفلة أو البندورة مع الباذنجان، حيث توضع على النار لتطهو نصف الطهو بعدها يتم وضعها في مرطبانات، وتغلق جيداً بعدها يتم قلب المرطبان على فوهته كي لا يدخل إليه الهواء ويخزن حتى سنة كاملة دون أن يتغير طعمه.
وتقوم النساء في ناحية تل براك بتخزين الكثير من أنواع المؤونة الشتوية مثل مخللات الفليفلة, الخيار والملفوف، دبس البندورة والباذنجان والمكدوس والعديد من المربيات مثل مربى اليقطين, مربى البندورة ومربى العنب. في حين يقوم أهالي ناحية تل براك بزراعة السمسم وصناعة الطحينة والحلاوة منه ويعد أيضاً من أهم المؤون المنزلية لدى أهالي الناحية بالإضافة إلى الزيتون والبرغل والفاصولياء.
مع التطور الذي نشهده في نواحي الحياة كافة وفتح محلات خاصة للمؤونة إلا أن النساء في ناحية تل براك مازلن يعتمدن على مؤونة أيديهن ومنتوجات أرضهن كمصدر أساسي لغذائهن الشتوي.
وكالة هاوار