سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

نساء الرقة يصفن بهجتهن بمناسبة التحرير

شاركت المئات من نساء مدينة الرقة في الاحتفالية التي نظمت بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينة الرقة، بزيهن الفلكلوري المميز، وأشرن إلى أنهن تمكن من استرجاع حقوقهن التي سلبها مرتزقة داعش.
احتفل أهالي مدينة الرقة بالذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينتهم من مرتزقة داعش، حيث شارك في الاحتفالية المئات من الأهالي، وكان للنساء دورهن المميز في هذه الاحتفالية، حيث شاركن بزيهن الفلكلوري وأضفين طابعاً مميزاً على الاحتفالية.
وبهذا الصدد التقت وكالة هاوار مع العديد من النساء المشاركات في الحفلة واللواتي عبرن عن فرحتهن بتحرير مدينتهن من مرتزقة داعش الذين فرضوا السواد على المدينة.
المواطنة خديجة شحادة قالت بهذا الصدد: “خلال الأعوام الأربعة الماضية عانت المرأة الويلات من مرتزقة داعش وجميع الفصائل، وحرمت من حقوقها، لكن اليوم نرى المرأة في الرقة بإرادتها وطموحها استطاعت كسر جميع الحواجز والقيود لتنال حريتها وتحقق أهدافها” .
وتابعت خديجة “بعد تحرير مدينة الرقة تمكنا من استرجاع عاداتنا وتقاليدنا التي كانت مسلوبة ومهمشة من قبل الذهنية الذكورية”.
وبدورها هنأت المواطنة ألاء العلي كافة النساء بمناسبة الذكرى الأولى للتحرير، وأشارت إلى مدينة الرقة تحررت بفضل المقاتلات في وحدات حماية المرأة، وقالت: “تمكنت المرأة خلال عام من خطو خطوات مهمة على طريق تحررها وخلاصها من الذهنية التي حكمتها وقلصت دورها”.
وأما المواطنة حنان عبد الناصر فقالت: “المرأة هي الأكثر بهجةً كونها أكثر من عانت من ممارسات مرتزقة داعش وتعرضت للظلم، والآن نحن نحيي تراثنا وثقافتنا ونحيا بحرية”.