سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

نساء الرقة: لتحقيق النصر والحرية علينا أن نكون مثل ليلى كوفن

نظمت إدارة المرأة اجتماعاً لنساء مدينة الرقة لاستذكار الشهيدة أفيستا خابور في الذكرى السنوية الأولى لاستشهادها، في الريف الشرقي في مدينة الرقة، وذلك في مركز إدارة المرأة.
بحضور العشرات من نساء مدينة الرقة، والريف الشرقي من مدينة الرقة في خط الكرامة والحمرات والرقة السمرة والجديدة والأحوس، وعضوات المؤسسات ومجالس المرأة في ريف المدينة الشرقي.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تلاها تحدثت عضوة لجنة التدريب في إدارة المرأة في مدينة الرقة عبير الخليل قائلةً: “من أجل النصر ومن أجل الحرية علينا التحلي بالقوة والجرأة، وعدم الخوف من المواجهة، أي نكون مثل المناضلة ليلى كوفن التي قاومت في سجون الفاشية، وتواصل مقاومتها بعد إطلاق سراحها، لأنها تطالب بحرية القائد ورفع العزلة وتطالب بحرية الشعوب ومطالب الشعوب
وتابعت عبير حديثها: “صوت الحرية يهدم الجدران ويكسر من ذهنيات السلطة، فالذي يعشق أن يعيش حراً في أرضه وكرامته لن يقبل الخضوع والذل، هؤلاء هم الأحرار الذين لا يهابون الموت، ما هي الإرادة الحقيقة هي أن يكون المرء صاحب مبدأ وإصرار، مثل الشهيدة أفيستا خابور التي بنت من جسدها جسر لتصل من خلاله كل امرأة إلى الحرية.
وفي لقاء خاص أجرته وكالة المرأة الحرة مع المواطنة  أليسار الخلف من الريف الشرقي تحدثت قائلةً: “نحن هنا اليوم من كل مكان في الخط الشرقي من ريف مدينة الرقة، لاستذكار الشهيدة أفيستا خابور، وكل شهيدة ضحت بدمائها فداءً للحرية وتراب الوطن الغالي سورية، نحن نأخذ من الشهيدة أفيستا خابور والشهيدة بارين كوباني وبيريتان وآرين ميركان قدوة لنا في درب الصمود والمقاومة.
اختتمت أليسار حديثها: “سوف نمضي على خُطا الشهداء وسوف نمضي على درب شهيداتنا والهدف الذي بدأناه من أجل مسيرتنا، سوف نسعى لتحقيقه، ولن ننسى ذكراهن التي حُفِرت في عقولنا وقلوبنا.

وكالة/ جن نيوز