سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ندوة للتعريف باليوم العالمي للمرأة في بلدة المنصورة

روناهي/ الطبقة – نظمت إدارة المرأة في الطبقة بالتنسيق مع مجلس المرأة في بلدة المنصورة الواقعة شرق مدينة الطبقة بنحو 25كم، ندوة للتعريف باليوم العالمي للمرأة، وذلك في المدرسة الإعدادية للمنصورة.
استكمالاً لسلسة الفعاليات التي تقوم بها إدارة المرأة في الطبقة ضمن فعاليات اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الـ 8 من آذار، في حملة؛ “بمقاومة المرأة تزدهر الحياة ويندحر الإرهاب”؛ نظمت إدارة المرأة ندوة توعوية لأهالي بلدة المنصورة.
وقد حضر الندوة إدارة المرأة في الطبقة وريفها، مجلس الطبقة المدني، وممثلات من جميع المؤسسات، إلى جانب العشرات من نساء ورجال بلدة المنصورة.
المرأة نصف المجتمع وراعية لنصفه الآخر
وبدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأروح الشهداء، تلاها كلمة الرئيسة المشتركة لمجلس الطبقة المدني يثرب الحسون، والتي تحدثت عن أهمية المرأة في المجتمع وبأنها نصف المجتمع وراعية لنصفه الآخر، وهي الكيان الجميل الذي تقف كلمات العالم بأسره عاجزةً أمام عظمتها.
وفي السياق ذاته ذكرت الإدارية في إدارة المرأة في المنصورة نصرة عباكة، أسباب اتخاذ 8 من آذار يوم  عالمي للمرأة، وأضافت بالقول: “وجاء ذلك من حوادث عدة أهمها؛ في عام 1856م، قامت مجموعة من العاملات في مظاهرة في شوارع نيويورك رافضات الذل، لأن جميع حقوقهن كانت مسلوبة وحاولت الشرطة إيقافهن ولكن لن يستسلمنَ حتى تحقيق مطالبهن في  المساواة بين الرجل والمرأة، وفي عام 1908م، عدنَ عاملات النسيج للتظاهر في شوارع نيويورك حاملات الخبز والورد لمطالبتهن بتقليل ساعات العمل ورفع الأجور، وفي  الـ 8 من آذار عام 1911م، أندلع حريق معمل النسيج في نيويورك راح ضحيته 140 امرأة، لهذا سمي الـ 8 من آذار باليوم العالمي للمرأة”.
وبعد الكلمات تم عرض فلم وثائقي يتضمن مشاهد لمقاتلات وحدات المرأة وأهميتهن في المجتمع ووقوفهن الى جانب قوات سوريا الديمقراطية.
ويذكر بأن إدارة المرأة في الطبقة بالتعاون مع مجلس الطبقة المدني نظمت ندوة في وقت سابق لنساء الطبقة للتعريف باليوم العالمي للمرأة، وقامت بتعليق لافتات في شوارع الطبقة، والقيام بمهرجان للطفولة في قرية السويدية ضمن هذه الحملة المستمرة.