سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

موسى خلف: لا خطر على السدود من الانهيار

نظراً لهطول الأمطار شهدت القرى المحاذية لسدي معشوق ومزكفت في ناحية تربه سبيه فيضانات؛ وقال الإداري في قسم حماية الموارد المائية موسى خلف إنّ أوضاع جميع السدود في مقاطعة قامشلو جيدة، وليس عليها أي خطر من الانهيار.
شهدت القرى المحاذية لسدّي معشوق ومزكفت في ناحية تربه سبيه فيضانات نتيجة هطول أمطار غزيرة خلال فصل الشتاء المنصرم، وكتدبير احترازي قام قسم حماية الموارد المائية بصيانة السدود، وفتح الممرات المائية الفائضة، وتنظيفها من الأوساخ والتراكمات العشبية.
حيث يوجد في مقاطعة قامشلو سبعة سدود سطحية حيوية، هي سدّي معشوق و مزكفت في ناحية تربه سبيه، وسدي جل آغا وذخيرة في ناحية جل آغا، بالإضافة إلى ثلاثة سدود في ناحية ديرك، وهي سد سفّان وسد حاكمية وسد بورزي .
وقد شكّلت هطولات الأمطار الغزيرة والفيضانات خلال الأعوام الماضية، تخوّف الأهالي من انهيار السدود، وخصوصاً إنّ البعض منها قد تعرّض للتصدُّع، إلّا أنّ الإداري في مديرية حماية الموارد المائية موسى خلف أكّد لوكالة أنباء هاوار أنّ جميع السدود سليمة.
هذا وتبلغ الطاقة التخزينية لسد مزكفت 19مليون ونصف متر مكعب من المياه، ويوجد فيها حالياً 17 مليون ونصف متر مكعب، بينما يخزّن سد معشوق اثنين مليون متر مكعب من  المياه، ويوجد فيها حالياً مليون و300 ألف متر مكعب من المياه.
أما سد جل آغا استطاعته 12 مليون متر مكعب من المياه ويوجد حالياً تسعة مليون متر مكعب، وسد ذخيرة (باب الحديد) استطاعته 24 مليون متر مكعب، و يوجد فيه حالياً 11 مليون، أمّا سد سفان (حياكة) استطاعته 48 مليون متر مكعب، وحالياً يوجد فيه 45 مليون متر مكعب من المياه، أمّا سد الحاكمية فاستطاعته ستة مليون ونصف حالياً، وسد بورزي باستطاعة ثلاثة مليون متر مكعب، وحالياً اثنان مليون متر مكعب من المياه .
صيانة دورية للسدود
 وأكّد موسى خلف: “أنّهم يقومون بصيانة دورية للسدود، من خلال ترميمها وحمايتها، وفتح الممرات للمياه الفائضة، وتنظيفها من الأوساخ والتراكمات العشبية، بالإضافة إلى إجراء دراسات مستقبلية من أجل ترميم حمايات هذه السدود، وكيفية الاستفادة منها بشكل أكبر في الزراعة”.
خلف توجّه بالقول للأهالي الذين يقطنون بمحاذاة السدود وقال: “إنّ أوضاع جميع السدود جيّدة، وتحت المراقبة والسيطرة، وليس عليها أي خطر من الانهيار حتى أثناء تشكّل الفيضانات”.