سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مواطنون: ولادة القائد أوجلان.. نبوغ الفكر الحر

الشهباء/ ميديا عبدو ـ

أكد أهالي الشهباء أن القائد أوجلان حول فسلفته إلى ثورة تقودها النساء، حيث ألهمت أفكاره حول حرية المرأة كل نساء العالم، وأشاروا إلى أن الهدف الرئيسي من تشديد العزلة على القائد كسر عزيمة الشعوب التواقة إلى الحرية.
حديث الأهالي جاء من خلال جولة لصحيفتنا في فعالية افتتاح حديقة القائد آبو في الشهباء بمناسبة ميلاد قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.
ولادة تاريخ جديد
وكان لصحيفتنا جولة ضمن هذه الفعاليات التقت خلالها بعضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي في الشهباء وليد دنكلي الذي قال: “ولادة القائد هي ولادة تاريخ جديد لشعوب الشرق الأوسط، ميلاد فلسفة بناء حياة الإنسان الحر للوصول إلى مجتمع ديمقراطي سياسي أخلاقي متحرر، على مبدأ المساواة والعدالة”.
وباركت عضوة مؤتمر ستار صالحة محمد يوم الرابع من نيسان على الشعب الكردي وكافة شعوب المنطقة، ونوهت إلى أن نساء مؤتمر ستار يباركن هذا اليوم العظيم، وأضافت: “لقد حول القائد أوجلان فسلفته إلى ثورة تقودها النساء، حيث ألهمت أفكاره حول حرية المرأة كل نساء العالم”. واختتمت صالحة محمد حديثها عن ميلاد القائد والفعاليات التي تخللتها قائلة: “الأشجار التي تُزرع في الرابع من نيسان من كل عام هي رمز لعمق النضال من أجل الحياة الحرّة التي خطّها القائد آبو”.
سنقاوم من أجل القائد
ومن جانبه قال عضو مجلس العلاقات في الشهباء ياسر شيخو: “يوم ميلاد القائد هو يوم تاريخي، يوم ميلاد حرية الإنسانية والشعوب، لذلك تريد الدول الرأسمالية تجريد القائد وعزل أفكاره، ولكن رغم ممارسات الدولة التركية اللاإنسانية تجاه القائد، سنظل نقاوم في الساحات لحين الوصول إلى حرية القائد أوجلان”.
وأشارت المواطنة نازلية عيسى إلى أن الدولة التركية، ومن ورائها كافة الدول المشاركة في المؤامرة الدولية ضد القائد تريد عبر ممارسة العزلة المشددة على القائد خنق إرادة الشعوب، واستطردت: “الهدف الرئيسي من تشديد العزلة على القائد كسر عزيمة الشعوب التواقة إلى الحرية، لأن فلسفة القائد تشكل خطراً على مصير هذه الأنظمة القمعية”، وناشدت نازلية في ختام حديثها المنظمات المعنية بحقوق الإنسان القيام بواجبها لكسر العزلة المفروضة على القائد أوجلان، وشددت على أن قضية القائد هي “قضية إنسانية وسياسية وحقوقية بحتة”.