سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مهجرو سري كانيه: “إبادة شعوب شمال وشرق سوريا هدف الاحتلال التركي”

أكد مهجرو سري كانيه القاطنين في مخيم واشو كاني أن هدف دولة الاحتلال التركي من احتلالها لمناطق شمال وشرق سوريا تغيير ديمغرافية المنطقة وإبادة شعوبها باستخدامها للأسلحة المحرمة دولياً واستهداف المدنيين، وطالبوا المجتمع الدولي بإعادتهم إلى منازلهم التي خرجوا منها قسراً بسبب اقتراب فصل الشتاء..
مركز الأخبار ـ أصدر مهجرو منطقة سري كانيه، المتواجدين في مخيم واشو كاني الواقع غرب مركز مقاطعة الحسكة على بعد 12كم، بياناً إلى الرأي العام؛ مناشدين الدول العالمية والمنظمات الإنسانية الإسراع في عودتهم لمنازلهم وإخراج الاحتلال التركي.
وقرئ البيان بحضور عشرات النازحين من سري كانيه وقراها، من قبل الرئاسة المشتركة لمجلس منطقة سري كانيه فرج محمد.
جاء في البيان: “كنا نتمنى أن نعود إلى سري كانيه. ولكن؛ بوجود المرتزقة والاحتلال التركي لن نعود، قمنا بإنشاء مخيم باسم واشو كاني في بلدة توينة لحين عودتنا”.
وأضاف: “بسبب دولة الاحتلال التركي ومرتزقته؛ نزحنا قسراً من سري كانيه إلى المناطق الأكثر أمناً. سري كانيه كانت منطقة آمنة كنا نعيش تحت سقف إخوة الشعوب من عرب وكرد وسريان”.
وأشار البيان إلى أنّ العدوان التركي يحارب الإنسانية ويحاول إبادة الشعوب وتغيير ديمغرافيتها. استخدم جميع الأسلحة الثقيلة والمحرمة دولياً كالفوسفور.
وتقدم البيان بالشكر للمنظمات المحلية على دعمها للمهجرين قسراً من ديارهم، وتقديم الرعاية لهم، وناشد الدول العالمية والمنظمات الإنسانية، قائلاً: “نحن على أبواب فصل شتاء وسيكون وضعنا مأساوياً في المخيم، ونطالب بالعودة إلى سري كانيه”.
والجدير ذكره يضم مخيم واشو كاني 700 مهجر من 161 عائلة، حسب إحصائية إدارة المخيم.