سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

منتخب منبج بطلاً لبطولة القوة البدنية الأولى في شمال وشرق سوريا

تقرير/ جوان محمد –

منبج تلك المدينة التي أصبحت هدفاً منذ فترة للهجمات الإرهابية وتهديدات المحتل التركي وحصل فيها مؤخراً تفجيراً بالقرب من إحدى المطاعم استشهدَ على إثره مدنيين وعسكريين ومن بينهم جنود وموظفين من القوات الأمريكية، ورغم كل ذلك عجلة الحياة والرياضة على وجه الخصوص لم تتوقف، لأن شعوب شمال وشرق سوريا شعارها هو المقاومة حياة.
واستضاف الاتحاد الرياضي بمنبج وريفها بطولة القوة البدنية باسم الشهيد “حالم عفرين”، وذلك في صالة الألعاب الفردية في المدينة، وبمشاركة منتخبات على مستوى شمال وشرق سوريا وذلك للمرة الأولى، وهي رسالة واضحة لكل من تسول له النفس العبث بالنسيج الاجتماعي في شمال وشرق سوريا وبأن شعوبها تتكاتف حتى رياضياً، وهي يد واحدة في كل المجالات.
ودامت البطولة ليوم واحد وكانت اللجنة التحكيمية المشرفة مكونة من لاعبين دوليين، وكانت المنافسات قوية بين المشاركين والذي فاق عددهم الخمس عشر لاعب، وتوج في الختام منتخب منبج باللقب، وجاء في المركز الثاني منتخب إقليم الجزيرة، ومنتخب الطبقة في المركز الثالث.