سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مناقشة التطورات السياسية والتنظيمية مع أهالي صرين

روناهي/ كوباني – عقدت حركة المجتمع الديمقراطي بالتنسيق مع الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني اجتماعاً موسعاً لأهالي منطقة صرين وذلك للبحث في المستجدات السياسية الأخيرة على الساحة السورية.ضمن سلسلة الاجتماعات التي تعقدها حركة المجتمع الديمقراطي والإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني؛ لإطلاع المواطنين على التطورات السياسية الأخيرة الحاصلة على الجغرافية السورية ودور دول الجوار في الحرب الدائرة في البلاد، عقدت تلك الجهات اجتماعاً موسعاً لأهالي منطقة صرين جنوب مقاطعة كوباني.
إلى جانب الشيوخ والنساء الذين حضروا الاجتماع الذي عقد في المركز الثقافي في بلدة صرين حضره كل من عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات بيمان آيدن والرئيسة المشتركة لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل شيرين عثمان، والإداري في حركة المجتمع الديمقراطي عبد الرحمن دمر.
مع بداية الكلمة التي ألقاها عبد الرحمن دمر في إطار الأوضاع التنظيمية في المنطقة أكَّد على أنَّ المنطقة وصلت إلى مستوى كبير في مجال الازدهار بجوانبه كافة، فيما أوضح أسباب بعض النواقص التي ظهرت في الخدمات التي قدمت لأهالي المنطقة.
بدورها ألقت عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات بيمان آيدن كلمة في خضم شرحها للمستجدات السياسية على الأرض السورية، كما تطرقت إلى زيارة وفد من شمال سوريا إلى العاصمة السورية دمشق، وأكدت بأن المفاوضات مستمرة فيما لا تتواجد أي اتفاقات إلى الآن، مشيرةً إلى أنَّ أيَّ اتفاق قد يحصل سيكون في مصلحة الشعب السوري الذي يعاني من دوامة الصراع منذ أكثر من سبعة أعوام.
فيما فتح باب النقاش للحضور الذين شددوا على ضرورة تكاتف القوى السياسية والشعب السوري لإخراج القوى المحتلة لأراضي البلاد مثل تركيا وإيران، من جانب آخر طالب العديد من الحضور بتحسين الوضع الخدمي لأهالي القرى التابعة لبلدة صرين.
يذكر أن اجتماع صرين هو الثاني ضمن سلسلة اجتماعات تقوم بها حركة المجتمع الديمقراطي والإدارة الذاتية الديمقراطية؛ بهدف إطلاع الأهالي على الأوضاع السياسية في المنطقة، إذ شهدت ناحية الجلبية أول اجتماع قبل أيام.
ومن المقرر أن يستمرَّ عقد الاجتماعات لمناقشة الأوضاع السياسية في الشمال السوري بجميع بلدات ونواحي مقاطعة كوباني.