سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مطعم سيمالكا الحدودي.. نموذج في قدرة المرأة على تطوير الاقتصاد المجتمعي

تقرير/ هيلين علي –

روناهي/ ديرك ـ تواصل لجنة الاقتصاد التابعة لمؤتمر ستار جهودها من أجل تطوير اقتصاد المرأة وتوفير فرص عمل للنساء؛ بما يضمن لهن الاستقلال الاقتصادي، وكذلك تطوير الاقتصاد المجتمعي, من خلال افتتاح مشاريع خاصة تابعة لاقتصاد المرأة.
بادرت لجنة اقتصاد المرأة التابعة لمؤتمر ستار في مدينة ديرك منذ تسعة أشهر إلى افتتاح مطعم صغير في معبر سيمالكا الحدودي, تديره وتعمل فيه نساء يتقنن فن إعداد الوجبات والمشروبات التي تناسب طبيعة عمل العمال في المعبر الحدودي.
وللاطلاع على عمل المرأة في مطعم سيمكالكا الحدودي, كان لصحيفتنا “روناهي” لقاء مع الكادر النسائي في المطعم؛ كما في تقريرنا التالي:
تلبية حاجات أكثر من ثماني مئة عامل
وضمن هذا السياق وحول جهود العاملات التي تقدمها لتلبية وتوفير طلبات الزبائن والعمال، وعن آلية العمل في مطعم سيمالكا الحدودي, بينت المشرفة على المطعم وسيلة أحمد قائلة: “يؤمن المطعم وبشكل يومي متطلبات أكثر من ثماني مئة عامل من خلال إعداد وتقديم الوجبات السريعة والمشروبات بأسعار مناسبة”.
وأضافت: “نعمل في المطعم خمس نساء بشكل يومي وفق برنامج يبدأ من الساعة الثامنة صباحاً حتى الثالثة مساءً, حيث يشهد العمل في المطعم مبدأ التعاون والتنسيق بين العاملات, في حين توزع الأرباح على جميع العاملات في المطعم”.
قوة المرأة وقدراتها في الاعتماد على الذات
وبدورها قالت ليلى آدم: “المطعم عدا أنه يوفر طلبات العمال من الوجبات والمشروبات، فإنه يوفر فرصة عمل للنساء مما يدعمهن نفسياً ومعنوياً, ويشكل دخلاً إضافياً لعوائلهن”.
واختتمت ليلى آدم حديثها بالقول: “إن مشروع تمكين المرأة وإنصافها حاجة ملحة لتطوير المجتمع في جميع الجوانب”, وأعربت عن إيمانها بقوة المرأة وقدراتها في الاعتماد على نفسها والتحرر من الذهنية الذكورية.