سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مصطفى مسلم…المجتمع الدولي يساند ويدعم عملية نبع الإجرام

تقرير/ سلافا أحمد –


روناهي / كوباني- رفضاً للاحتلال والعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سورية، خرج الالاف من عوائل الشهداء وأهالي مقاطعة كوباني في تظاهرة تندد بانتهاكات الاحتلال التركي بحق شعوب المنطقة، تحت شعار” إننا في عوائل الشهداء نرفض الاحتلال وكفاكم قتلاً لأبنائنا بيد المحتلين”، في الـ 19 من شهر كانون الأول الحالي.

وشارك التظاهرة الآلاف من عوائل الشهداء وأهالي المقاطعة، إضافة إلى المئات من ممثلي الإدارة الذاتية في إقليم الفرات، وأعضاء المراكز والمؤسسات المدنية في المقاطعة.

فيما حمل المتظاهرون صور الشهداء الذين فقدوا حياتهم في سبيل الدفاع وحماية أرضهم ضد الإرهاب والاحتلال، إضافة لإعلام مؤسسة عوائل الشهداء، ولافتات دونت عليها” سنواجه أي اتفاق يستهدف وجودنا، كرامتنا وهويتنا، جميعنا قسد، قسد جميعهم أبنائنا” والعديد من الشعارات الأخرى التي تدين انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته بحق شعوب المنطقة ومساندتها لمقاومة الكرامة.

وبدأت التظاهرة من ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني، متجهة صوب ساحة الشهيد عكيد، مجيبة العديد من شوارع المدينة، وحناجر المتظاهرين تصدح بالشعارات التي تدين وتستنكر العدوان التركي على شمال وشرق سورية، شعارات اخرى تساند مقاومة قوات سورية الديمقراطية.

وعقب وصول التظاهرة إلى ساحة الشهيد عكيد وسط مدينة كوباني، وقف المتظاهرون دقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء، وتلاها إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة عضو في مجلس عوائل الشهداء في منطقة صرين مصطفى مسلم قائلاً ” ندين ونستنكر العدوان والإجرام العثماني على شمال وشرق سورية، الذي يسعى مجددا من خلال عدوانه على مناطقنا أحياء الإرهاب والفساد من جديد في المنطقة”.

وأشار مسلم إلى أن أبناء شمال وشرق سوريا وقفوا أمام إرهاب داعش وحاربوه نيابة عن العالم أجمع سعيا لإنقاذ الإنسانية من التطرف والإرهاب، والآن العالم أجمع يكافئ هذه التضحية التي أنقذتهم من الإرهاب بمساندتها ودعمها لاحتلال التركي لقتل أطفالها ونسائها وشيوخها.

ونوه إن العالم جميعه صامت أمام تلك القوى التي تدعم الإرهاب والإجرام في سورية، والتي ترتكب أفظع الجرائم والمجازر بحق أهلها.

واضاف مسلم  قائلاً” إن عملية نبع الإجرام والتطهير المدعومة التي يقوم بها الاحتلال التركي ومرتزقته الذين تخلوا عن الاخلاق والإنسانية وأتو إلى مناطقنا بهدف النهب والسلب والاعتداء ولا لشيئاً أخر، والصورة واضحة أمام مرأة العالم أجمع ولكن العالم يغض النظر عن هذه الحقيقة، ويدعم  داعمي الإرهاب والإجرام والفساد بصمتها المخزي أمام الانتهاكات التي تقام من قبل احتلال التركي بحق شعوب شمال وشرق سورية”.

واختتم مصطفى مسلم حديثه: ” نحن اليوم هنا نجتمع لنثبت لجميع أعدائنا أننا نساند قواتنا قوات سورية الديمقراطية، الوحيدة التي تسعى لحماية الإنسانية من الاحتلال التركي، والتي تمثلنا جميعا، فيما نعاهد جميع شهدائنا بأن نسير على خطاهم، ولن نتنازل عن شبر من أرضنا للاحتلالِ”.