سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مخيم مُهجري كري سبي يستقبل أكثر من 500 عائلة بعد توسعه للمرة الثالثة

روناهي/ عين عيسى ـ

أنهت إدارة مخيم مهجري كري سبي، والمنظمات العاملة ضمنه أعمال البنية التحتية الضرورية لاستقبال العوائل المُهجّرة المُسجلة ضمن سجلاتها، وطالبت إدارة المخيم المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والإغاثية التوجه للمخيم وتقديم الدعم له.
وأطلقت إدارة مخيم مهجري كري سبي أعمال التوسعة (الثالثة) في المخيم منذ بداية شهر تشرين الأول من العام 2020، وبدأت الجهات المعنيّة بالتعاون مع المنظمات العاملة في المخيم بتجهيز أرضية التوسعة، ودحلها بمادة (الكرابية البيضاء)، وتجهيز عدد من قطاعات التوسعة، والتي يبلغ عددها 23 قطاع بتجهيزات (الصرف الصحي، وخزانات المياه، تمديد الكهرباء…..الخ)، لاستقبال عدد من العوائل تتراوح بين (500 ـ 600) أسرة مُهجّرة.
وأتمت إدارة مخيم مهجري كري سبي بالتعاون مع المنظمات الإنسانية والإغاثية العاملة في المخيم البنية التحتية بشكل كامل للتوسعة الثالثة فيه، وأصبحت جاهزة لاستقبال الأعداد المقررة من الأسر المسجلة، والتي كانت بانتظار انتهاء تلك الأعمال الضرورية ليتسنى لهم الدخول إلى المخيم.
وبحسب الرئيس المشترك لمخيم مهجري كري سبي محمد شيخ “فإن المخيم سيبدأ بداية الأسبوع القادم باستقبال العوائل، وسيتم نصب الخيام، واستلام التجهيزات اللازمة لقاطنيه”.
وأردف الشيخ “البدء باستقبال المهجرين لهذه المرحلة سينهي معاناة العوائل المتواجدة كـ (رديف) في المخيم، إلى جانب استقبال ما يقارب النصف من العوائل المسجلة في المخيم، والذين يعانون ظروفاً إنسانية، واقتصادية صعبة للغاية بعد تهجيرهم من مناطقهم منذ بدء العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا”.
وطالب محمد شيخ المنظمات الإنسانية والإغاثية والمعنيين بالتوجه الى مخيم مهجري كري سبي، وتكثيف الدعم الإغاثي والطبي، لدعم المخيم، ومساعدة الإدارة، وتحمل مسؤولياتها الإنسانية تجاه المهجرين.
هذا ومن المقرر احتواء العوائل يوم الأحد 6 حزيران الجاري.