سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مجلس تل رفعت يُلبي نداء الأهالي

تقرير/ شيار كرزيلي –

روناهي/ الشهباء ـ أصبح تأمين مادة المازوت لأهالي عفرين القاطنين في ناحية شيراوا وتل رفعت في محض الخيال؛ وذلك بسبب معاناتهم التي تكمن أثناء الذهاب إلى الكازية الواقعة في منطقة “فافين” التي تبعد عن ناحية شيراوا، إذ أنهم يُجبرون على المبيت لساعات الصباح، وذلك لعدم وجود كازية في الناحية.
وبسبب تلك المعاناة؛ طالب الأهالي مجلس ناحية تل رفعت بتفعيل كازية الناحية؛ بهدف تخفيف الضغط وتقريب المسافة، وبعد دراسة الموضوع من قِبل مجلس الناحية؛ تم النقاش مع مجلس مقاطعة الشهباء ولجنة المحروقات من أجل تفعيل كازية في الناحية، فتمت الموافقة، وفي الوقت الراهن يتم التحضير لتفعيل الكازية التي سوف تفتتح قريباً.
وبخصوص تحضيرات الكازية، حدثتنا الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية تل رفعت أمينة عثمان قائلة: “بعد ورود شكاوي عدة من الأهالي بمطالبة المجلس من أجل تفعيل كازية في ناحية تل رفعت لتسهيل عملية تأمين المازوت وتخفيف الضغط عنهم، تمت الموافقة من قِبل أعضاء المجلس وتحديد نقطة قريبة من ناحية تل رفعت وشيراوا، حيث تم تحضير خزانين ومضختان اثنتان إحداها لمادة المازوت والثانية لمادة البنزين”.
وأشارت أمينة إلى أن مشكلة أخرى كانت تواجه المجلس، ألا وهي استخدام ساحة الكازية كموقف للمواصلات، لذلك تَوجب إيجاد بديل عنها ليكون موقفاً للسيارات.
تشكيل لجنة العمل

وبالنسبة لتجهيز الكازية؛ أكد الرئيس المشترك لناحية تل رفعت محمد حنان قائلاً: “بعد أن تم إقرار بدء تجهيز الكازية، تشكلت لجنة مؤلفة من أعضاء مجلس ناحية تل رفعت ومجلس البلدية لتخصيص رقعة أرض مناسبة لتصبح موقفاً للسيارات، ويتميز الموقع الذي تم اختياره بمكانه الهام، حيث يقع على طريق أحرص وفافين وبالقرب من طريق كفر نايا”.
ونوه محمد حنان بأنه تم توجيه كتاب رسمي للبلدية، بهدف البدء بتحضير الموقع. وبهذا الصدد؛ صرحت الرئيسة المشتركة لبلدية ناحية تل رفعت زينب سليمان؛ قائلة: “تم إبلاغ البلدية بكتاب رسمي من قِبل مجلس الناحية بخصوص الموقف الجديد وتفعيل الكازية، حيث تم تشكيل لجنة مؤلفة من أعضاء كل من مجلس البلدية والناحية، وتمت الموافقة على المحضر الواقع في الكومين الثاني عشر، ومن ثم بدأ العمل على تسوية الأرض”، وأكدت زينب بأن الافتتاح سيتم خلال الأسبوع المقبل.
وبخصوص المرحلة الأولى لتجهيز المكان، حدثنا الرئيس المشترك لمجلس بلدية تل رفعت عبد الرحمن قره مان؛ قائلاً: “بعد أن تم الاتفاق على المكان المذكور وبتاريخ الحادي عشر من شهر شباط عام 2019م، تم العمل على تسوية الأرض ورفع الساتر الترابي حول ساحة الكراج وهي في الوقت الراهن جاهزة، كما جهزت مساحة كممر لدخول السيارات والمشاة”.
أما عن المرحلة الثانية، فأضاف قره مان: “سيبدأ العمل بفرش أرضية المحضر بالحصى، وبعد تجهيزه ستنقل السيارات مباشرةً إليه”