سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ماذا أعدت إدارة مخيم عين عيسى لاستقبال فصل الشتاء؟!

تقرير/ حسام اسماعيل –
روناهي/ عين عيسى ـ مع اقتراب فصل الشتاء يطالب العديد من النازحين تزويدهم بالخيم والأغطية اللازمة للاستعداد لهذا الفصل البارد، بعد اهتراء الخيم وتعرضها للتلف نتيجة الظروف الجوية التي مرت على هذه الخيم خلال السنة الماضية، فكان لا بد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لئلا تتكرر المشاكل التي تعرض لها النازحون. ويقطن مخيم ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي ما يقارب الـ13 ألف نازح من مختلف المدن السورية والعراق، ويتوزع النازحون على 2700 خيمة صغيرة و13خيمة كبيرة (صيوان) وأدت الظروف الجوية في العام الماضي إلى إلحاق الضرر بما يقارب الـ1300خيمة.

نسعى لتأمين متطلبات المخيم
وفي لقاء أجرته صحيفتنا مع الإداري في المخيم جلال عياف حدثنا قائلاً: “نسعى إلى اتخاذ التدابير اللازمة وتأمين احتياجات المخيم من أغطية وغيرها من المُستلزمات الأخرى، واستبدال الخيم المُهترئة بالتعاون مع المُنظمات الإنسانيَّة والإغاثيَّة العاملة في المخيم، وكذلك تأمين الاحتياجات الأخرى، استعداداً لاستقبال فصل الشتاء”.

وأضاف العياف إلى أنَّه تم توزيع المدافئ على النازحين في المخيم خلال العام الفائت، وتم تسليمهم الوقود اللازمة لهذه المدافئ بشكلٍ دوري، وأعقب: “ومع اقتراب فصل الشتاء سنقوم بتأمين هذه المواد للتخفيف قدر الإمكان من البرد ومعاناة النازحين”.
وأكد العيَّاف: “نسعى إلى حماية الخيم بشكلٍ جيد من تسرب المياه الذي يُشكل مُشكلة من خلال اتخاذ التدابير التي من شأنها الحؤول دون دُخول المياه والرطوبة، وذلك بتعمير سور داخل كل خيمة وبشكل محدود، ونحتاج إلى الدعم اللازم لتنفيذ هذه الخُطة”.
تحسين وضع الخيم أحد أهم مطالب النازحين
وعن وضع الخيم؛ حدثنا النازح أحمد الصالح قائلاً: “خيمنا لا تتحمل شتاء هذا العام، لأنَّها أصبحت قديمة وممزقة ونحن مقبلون على فصل الأمطار والرياح القوية، فكيف لها أن تصمد في وجه هذه العوامل الجوية؟، وتعرض الكثير منها للتلف”.

وأضاف قائلاً: “في العام الماضي تعرضت خيمنا لتسرب المياه إلى داخلها، والكثير من الخيم دخلتها مياه الأمطار واضطر قاطنوها إلى اللجوء لخيم الاستقبال الكبيرة داخل المخيم، كما ونعاني من قلة الأغطية من بطانيات واسفنج داخل الخيم”.
وبدوره ناشد النازح حمود التايب الجهات الداعمة والمنظمات الإنسانية في تقديم الدعم ليستطيعوا تجاوز شتاء هذا العام، وأكد على ضرورة تأمين المُستلزمات الضرورية لمواجهة هذا الفصل القاسي.

وأكد التايب على أن قسماً كبيراً من الخيم بحاجة إلى الإصلاح الفوري أو استبدالها، وطالب إدارة المخيم في إيجاد وسائل تدفئة داخل الخيم، وإيجاد طريقة لمنع تسرب المياه إلى داخلها.
والجدير ذكره أنَّ إدارة مخيم عين عيسى تسعى إلى تأمين متطلبات فصل الشتاء لهذا العام، على الرغم من الإمكانيات المحدودة لها.