سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مؤتمر ستار يشكل لجان المرأة بالحسكة

تقرير/ دلال جان –
روناهي/ الحسكة – بادرت المرأة في مؤتمر ستار بالحسكة إلى تشكيل اللجان في المناطق والنواحي التابعة لمقاطعة الحسكة، بعد الانتهاء من أعمال المؤتمر السابع العام الذي عقد في مدينة الرميلان بديرك على مستوى روج آفا وشمال سوريا تحت شعار “بروح مقاومة العصر في عفرين سنجعل ثورة المرأة ثورة مجتمعية”، والذي صدر عنه عدة قرارات.
التقت صحيفتنا مع الإدارية في مؤتمر ستار شيرين أوسو والتي أوضحت كيفية آلية عمل المرأة وتشكيل اللجان في مقاطعة الحسكة قائلةً: “من المعروف أن ثورة روج آفا- شمال سوريا هي ثورة المرأة التي بادرت منذ بداية الثورة إلى النضال والمقاومة وانخرطت في العمل الثوري في المجالات والميادين كافة؛ السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية، وهذه الأعمال تعتبر سلسلة تاريخية في مسيرة المرأة الكردستانية الحرة، فتاريخ المرأة الكردية مليء بالتضحيات والبطولات، ومع اندلاع الثورة في روج آفا استطاعت المرأة أن تكسر القيود المجتمعية وقادت الحملات لتحرير مناطقها من رجس الإرهاب، ووحَّدت صفوف المرأة الكردية والعربية والسريانية وعبَّرت عن إرادة المرأة الحرة في حماية حقوقها والمطالبة بها، وكان من نتاجها تنظيم المرأة نفسها بنفسها من خلال بناء مؤسساتها الخاصة بها كمؤتمر ستار، والذي كان بداية لنهاية السلطة والذهنية الذكورية التي فرضتها الأنظمة الرأسمالية على المرأة بهدف جعل المرأة سلعة تُباع وتشترى”.
وتابعت شيرين حديثها بالقول: “في الآونة الأخيرة بادر مؤتمر ستار إلى عقد كونفرانس في كل مقاطعة من مقاطعات روج آفا وشمال سوريا، وكذلك عقد كونفرانس المرأة بمقاطعة الحسكة بحضور 350 مندوبةً من عضوات مؤتمر ستار من النواحي والبلدات كافة، وبعد الانتهاء من عقد جميع الكونفرانسات تم عقد المؤتمر السابع العام لمؤتمر ستار في مدينة الرميلان واستمر لمدة يومين متتاليين بحضور 850 عضوةً من المناطق كافة، وخرج المؤتمر  بقرارات هامة على مختلف الأصعدة تضمن للمرأة جميع حقوقها وتعمل على تطوير أعمالها ونشاطاتها ضمن المجتمع، وتمَّ افتتاح دورات وإلقاء محاضرات وعقد اجتماعات للتعريف بتاريخ المرأة والعلم الجنولوجي الخاص بالمرأة، وتفعيل مكاتب المرأة في مؤسسات الإدارة الذاتية وبخاصة البلديات، وكذلك توسيع القاعدة التنظيمية النسائية بهدف الوصول إلى المرأة في مناطق الشمال السوري كلها، كما تم عقد عدة اجتماعات في البلدات والنواحي وتشكيل سبع لجان خدمية للمرأة في عشر بلدات ونواحٍ تابعة لمقاطعة الحسكة، كذلك بالنسبة للناحية الجنوبية والغربية والشرقية للمدينة”.
وعن سير آلية العمل فيها قالت شيرين: “ستكون آلية العمل على الشكل التالي: كل لجنة من اللجان السبع تضم سبع عضوات هن الرئيسة ونائبتان وأربع عضوات؛ جميعهن يشكلن الإدارة، وتضم اللجان التالية: (لجنة الصحة، ولجنة الثقافة والفن، ولجنة الحماية، ولجنة الصلح، والتدريب، والاقتصاد)”.
وأضافت شيرين أوسو: إنَّ مؤتمر ستار يسعى دائماً إلى الارتقاء بالمرأة في روج آفا وشمال سوريا، وإنَّ جميع قرارات المؤتمر جاءت نتيجةً لتضحيات المرأة في ثورة روج آفا، لذلك يجب ضمان جميع حقوقها على الأصعدة والمجالات كافة الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والسياسية، وإعادة التنظيم والبناء في إطار نظام الكونفدرالية الديمقراطية بقوة، وترسيخ مبدأ الأمة الديمقراطية والعيش المشترك، وأكدت: “على أنَّ فك أسر القائد عبد الله أوجلان وكسر نظام إيمرالي هو من أهم القرارات التي ركَّز عليها المؤتمر، وسنعمل جاهداتٍ بكل طاقاتنا  لتصعيد النضال وسنجعله نضالاً مجتمعياً لتحرير القائد”.